مصر وفرنسا تدعوان لاجتماع مجلس الأمن

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، الاثنين إلى عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع في ليبيا، واتخاذ إجراءات جديدة بعدما قصف الطيران المصري أهدافا لتنظيم الدولة هناك.

وقال مكتب هولاند، في بيان، إن الرئيس الفرنسي تحدث مع السيسي عبر الهاتف بعد يوم من بث مقطع فيديو يظهر مقاتلي التنظيم وهم يذبحون 21 مصريا في ليبيا.

وأضاف البيان، وفقا لوكالة “رويترز”، أن الزعيمين “أكدا على أهمية انعقاد مجلس الأمن الدولي واتخاذ المجتمع الدولي إجراءات جديدة لمواجهة خطر تنظيم الدولة”.

من ناحية أخرى،دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الاثنين، جميع دول الشرق الاوسط بما فيها قطر وتركيا الى محاربة تنظيم الدولة.

وشدد فالس، في تصريح لإذاعة “ار تيه ال: على أنه “يجب على جميع بلدان المنطقة محاربة داعش (تنظيم الدولة)، كل بلدان هذه المنطقة بما فيها قطر وتركيا”.

وكانت فرنسا أدانت في وقت سابق ذبح مصريين أقباط على يد عناصر تنظيم الدولة في ليبيا.

لا تعليقات