قائد المنطقة العسكرية الرابعة يكشف الخطة العسكرية التي تم بواسطتها السيطرة على قاعدة العند

أكد اللواء أحمد سيف اليافعى قائد المنطقة العسكرية الرابعة في تصريحات صحفية أن محافظة لحج باتت محررة بالكامل من ميليشيا الحوثى والمخلوع صالح.

وكانت اشتباكات عنيفة قد دارت بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة وميليشيا الحوثي وصالح من جهة أخرى في الجبال الواقعة بين قاعدة العند ومعسكر لبوزة في لحج , وذلك بعد انسحاب ميليشيات الحوثي وهروبها باتجاه الشمال بعد سيطرة المقاومة على قاعدة العند العسكرية.

وأفادت مصادر اعلامية  بسقوط معسكر لبوزة في محافظة لحج جنوب بيد الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية .

وبحسب تلك المصادر فإن رجال المقاومة والجيش سيطرا بالكامل على معسكر لبوزة في محافظة لحج، وفرار جماعي للحوثيين وقوات صالح، بعد مواجهات عنيفة.

وأكدت مصادر في المقاومة أن المليشيات عملت على إعادة الانتشار في المناطق الجبلية المحيطة بمعسكر لبوزة والواقعة شمال قاعدة العند على مسافة تزيد عن عشرين كيلومترا بمحاذاة الطريق الرئيس الرابط بين عدن وتعز.

وقال قيادي في المقاومة الشعبية  إن رجال المقاومة بإسناد من قوات الجيش الوطني سيطرت على مدينة الحوطة ومنطقة الفيوش والمدينة الخضراء في محافظة لحج (جنوب البلاد) بعد معارك مع مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح.

وفي شأن معركة قاعدة العند قال قائد المنطقة الرابعة في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أن السيطرة على قاعدة العند نجحت بفعل مناورة التفافية لنحو 200 كيلومتر حول القاعدة، باغتت الميليشيات من الناحية الغربية

لا تعليقات