مقتل لواء في الجيش السعودي.. وتعزيزات عسكرية تصل مأرب تمهيدا لمعركة صنعاء

أعلن الجيش السعودي مقتل قائد اللواء الثامن عشر عبدالرحمن بن سعد الشهراني بنيران مصدرها الجانب اليمني أثناء تفقده لوحدات منتشرة عند الخطوط الأمامية في المنطقة الجنوبية من السعودية.

 

صالح يتوعد السعودية وتحالفها في ذكرى تأسيس حزبه

هاجم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، دول التحالف العربي بقيادة السعودية، متوعدا برد “لا تعرفه”، وذلك في بيان أصدره الأحد بمناسبة الذكرى الـ 33 لتأسيس حزب “المؤتمر الشعبي العام”، الذي يتزعمه.

وقال صالح  محذرا ومخاطبا دول التحالف: “سنرد بوسائل لا تعرفونها ولا تدركوها، ولن يدركها خبراؤكم، ولا مراكز دراساتكم، ولا طائراتكم بدون طيار، و طائرات الأواكس”، وأدعو كل الأطراف المتنازعة في اليمن إلى “صلح شجاع” وإيقاف الاقتتال في كل المحافظات”.

ووصف صالح السعودية التي تقود التحالف، بـ “جارة السوء”، واصفا إياها بأنها “سبب كل الحروب في اليمن”.

تعزيزات عسكرية إلى مأرب

وبالتزامن مع الحراك السياسي لحل الأزمة في اليمن، يتواصل تدفق التعزيزات العسكرية إلى مأرب شرق صنعاء عبر منفذ الوديعة، لمواجهة جماعة الحوثيين والقوات الموالية لهم، وذكرت مصادر أن هذه التعزيزات ستستخدم في معركة “السهم الذهبي” لتحرير العاصمة صنعاء.

وشن طيران التحالف غارات على مواقع الحوثيين في البيضاء ومأرب، كما قصف منطقة كرش شمال لحج.

 

كذلك شنت طائرات التحالف غارات على ميناء المخاء، فيما استمرت المواجهات العنيفة في الجبهة الشرقية من مدينة إب وسط البلاد، في الوقت الذي تتواصل فيه المعارك على الأرض بين جماعة الحوثيين والقوات الموالية لهادي.

وعلى صعيد متصل، ركزت قوات التحالف العربي على ضرب القواعد الخلفية للحوثيين في محافظة صعدة التي تحد السعودية والمعقل الرئيسي للحوثيين، واستهدفت الغارات الجوية والقصف المدفعي للتحالف 3 مديريات في المحافظة هي سحار وكتاف والظاهر.

وفي سياق آخر، نفى مراسلنا الأخبار الرائجة حول سيطرة تنظيم القاعدة على مناطق في عدن، مؤكدا أن أعلام التنظيم رفعت فوق منازل سكنية في المدينة فقط، وقال إن القوات الموالية لهادي تعمل على تهدئة الأوضاع في التواهي وفي ميناء عدن.

حراك سياسي في مسقط

وعلى الصعيد السياسي وصل المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأحد 23 أغسطس/آب إلى العاصمة العمانية مسقط، للقاء وفود تمثل كلا من جماعة الحوثي وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وأفادت تقارير إخبارية بأنه خلال اللقاء، سيطلع المبعوث الأممي الوفدين على شروط الحكومة اليمنية لإنهاء الحرب، وكان قد تسلمها من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، خلال لقائهما في الرياض.

لا تعليقات