طائرة “القيامة” : خمس معلومات حول القلعة المحلقة

حجزت وزارة الدفاع الروسية، تحسبا لنشوب حرب نووية، طائرة قيادة من الجيل الثالث، من المحتمل أن يتم اختيار أضخم طائرة، وهي “إيل – 96″، بحمولة إقلاع قصوى 250000 كغم. لم يتم الكشف عن المواصفات التقنية لهذا لمشروع أوعن مواعيده بعد.

و من المتوقع ان يتضمن المشروع  الذي سينتج عنه طائرات روسية تقوم بأدوار مراكز قيادة محمولة جوا مايلي:-

1.    أول “طائرة القيامة” روسية كانت مقر القيادة الجوي على أساس طائرة “إيل – 86”. لقد كانت بلا نوافذ، وقد طلي زجاج قمرة القيادة من الأعلى بحماية مصنوعة من سبائك خاصة.IL-86

2.    تم تزويد الطائرة بهوائي، طوله 5 كم، ملفوف حول كبل معد للاتصالات الخاصة بالغواصات بترددات منخفضة للغاية، وذلك على حساب غمره في الماء.

3.    غطي أعلى الجزء الأمامي من هيكل الطائرة، اعتبارا من قمرة القيادة وحتى منتصفها ما عدا نافذة قمرة القيادة لدواع أمنية، بالكامل ببنية فوقية مشابهة للعلبة مزوّدة بمعدات اتصال عبر الأقمار الاصطناعية.

4.    تم من على متن الطائرة في منتصف تسعينيات القرن المنصرم، في إطار الاختبارات، إطلاق تجريبي لصاروخ نووي.

5.    يمتلك رئيس فلاديمير بوتين في الوقت الحاضر مركز قيادة جوي على أساس طائرة “إيل – 96”.

russian_il-96

تحتوي الطائرة على صالون مؤلف من طابقين مع غرف نوم وقاعة اجتماعات وصالة رياضية وإنعاش. إنها أغلى طائرة في روسيا بسعر يفوق 300 مليون دولار أميركي.

لا تعليقات