انقسام بريطاني إزاء الانسحاب من الاتحاد الأوروبي

يثير البقاء في الاتحاد الأوروبي حالة حادة من الانقسام وسط الشارع البريطاني، على بعد عامين من إجراء استفتاء بشأن العضوية، وفق ما يظهره استطلاعان للرأي.

وكشف استطلاع للرأي أجراه مركز “يوغوف”، أن 41% من البريطانيين يؤيدون الانسحاب، بينما يفضل 38% البقاء في الاتحاد الأوروبي، مقابل عدم إبداء 17% أي رأي في الموضوع.

وبحسب ما ذكرت “رويترز”، كشف استطلاع رأي ثان، استقى آراء 1008 أشخاص، أن 43% من البريطانيين يريدون البقاء في الاتحاد الأوروبي، في حين يفضل 40% الانسحاب، ولم يحدد 17% موقفهم.

من جانبه، تعهد رئيس الوزراء البريطاني، دافيد كاميرون، بإعادة التفاوض على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قبل إجراء الاستفتاء، قائلا إن بقاء بريطانيا عضوا في التكتل الأوروبي مرهون بحدوث تعديلات.

لا تعليقات