الغواصة الذرية الاستراتيجية الحاملة الصواريخ “يوري دولغوروكي”

تعود الغواصة الذرية “يوري دولغوروكي” الى الجيل الرابع من الغواصات. وأطلق على اول غواصة  من مشروع “بوريه” اسم يوري دولغوروكي، مؤسس مدينة موسكو.

ومن المقرر أن تصنع فيما بعد سلسلة من الغواصات من ضمن هذا المشروع. وقد بدأ صنع الغواصة في عام 1996 بمدينة سيفيرودفينسك. لكن نقص الاموال لم يسمح بإنجاز بنائها في الموعد المحدد. فتم إنزال الغواصة لاحقاً الى الماء في 12 فبراير/شباط عام 2008. وفي مارس/آذار عام 2009 بدأ اختبارها في عرض البحر.

تم تزويد الغواصة بصواريخ حديثة من نوع “بولافا” بعد اختبارها على مدى سنوات.

ويبلغ مدى عمل صاروخ ” بولافا” المستخدم في الغواصة 8 آلاف كيلومتر. ويحمل الصاروخ 6 رؤوس قتالية منشطرة يبلغ وزنها الاجمالي 1150 كلغ.

ويعمل الصاروخ على الوقود الجاف، الامر الذي يميزه عن سابقاته البحرية، علما ان  تصميمه تم على اساس الصاروخ من طراز “توبول”.

المواصفات الفنية التكتيكية الغواصة

سرعة الغواصة تحت الماء – 29 عقدة بحرية،

سرعة الغواصة على سطح الماء – 15 عقدة بحرية،

عمق الغوص الاقصى – 480 متراً،

مدة الابحار الذاتي – 90 يوما،

طاقم الغواصة – 107 أشخاص

حجم الإزاحة تحت سطح الماء – 24000 طن ،

طول الغواصة – 160 مترا ،

عرض جسم الغواصة – 13.5 مترا،

الغطس المتوسط – 10 امتار،

الاسلحة:

– 16 صاروخا نوويا من طراز “بي-30 بولافا”،

– 6 طوربيدات عيار 533 ملم ،

– طوربيدات صاروخية ،

– صواريخ مجنحة ،

– منظومات صاروخية مضادة للطائرات.

لا تعليقات