طائرتان روسيتان تقتربان من حاملة طائرات أمريكية

انطلقت مقاتلات أمريكية لاعتراض طائرتين روسيتين حلقتا على مقربة من حاملة طائرات أمريكية وفقا لإفادة صحيفة عسكرية أمريكية.

قالت صحيفة “ستارز إند سترايبز” لسان حال القوات المسلحة الأمريكية إن أربع مقاتلات أمريكية انطلقت من حاملة الطائرات “رونالد ريغان” لاعتراض طائرتين روسيتين تحلقان على مقربة من حاملة الطائرات الأمريكية، نقلا عن متحدثين عسكريين باسم الأسطول الأمريكي السابع.

وانطلقت المقاتلات الأمريكية نحو طائرتي “تو-142″عندما أصبحت المسافة الفاصلة بينهما وحاملة الطائرات الأمريكية الميل البحري الواحد على ارتفاع يقرب من 150 مترا. وكانت حاملة الطائرات “رونالد ريغان” موجودة قبالة الشاطئ الشرقي لشبه جزيرة كوريا.

وخصصت طائرة “تو-142” لمكافحة الغواصات.

وكثرت حوادث اقتراب الطائرات العسكرية الروسية من طائرات وبوارج حلف شمال الأطلسي في العامين الماضيين. وكان ذلك أمرا مألوفا خلال الحرب الباردة. أما الآن فيحتج المتحدثون العسكريون الأمريكيون على سلوك الطيارين الروس هذا.

لا تعليقات