تعرف علي احدث الصواريخ الروسية “Х-101” المستخدم في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن استخدام “أحدث سلاح دقيق التصويب” في .

استخدمت قاذفات استراتيجية روسية من طراز “تو-160″ و”تو-95” و”تو-22″، في السابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، صواريخ أثناء قيامها بقصف مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي في أراضي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القاذفات الروسية استخدمت “أحدث سلاح دقيق التصويب”.

وظهر في الفيديو الذي عرضته وزارة الدفاع الروسية ما يشبه صاروخ Х-101 وهو أحدث صاروخ روسي من فئة الصواريخ الحربية الجوّالة (كروز).

ودخل صاروخ Х-101 الخدمة العسكرية رسمياً خلال عام 2013.

ويصف الخبراء هذا الصاروخ بأنه صاروخ قنّاص لأنه يصيب أهدافه بدقة متناهية، ويستطيع ضرب أهدافه من على بعد 5000 كيلومتر.

ويجدر بالذكر أن صاروخاً من هذا الطراز أصاب هدفاً يقع داخل البيت بعدما دخله عبر إحدى نوافذ الطابق الثاني. وأطلقته طائرة “تو-160” من على بعد 2500 كيلومتر أثناء قيامها بتجريب الصواريخ في وقت سابق.

المطور “Raduga”
تاريخ بداية التجارب 1999
الطول 7,45 متر
القطر 742 مم
مساحة الاجنحة 3 متر مربع
الوزن الاجمالي 2200—2400 كجم
الراس الحربي 400 كجم
وزن الوقود 1,250 كجم
سرعة التحليق 190—200 م/ثانية
اقصي سرعة 250—270 م/ثانية
المدي من 4,500 ~ 5,500 طبقا لمصدر الاطلاق
نظام الطيران variable
ارتفاع التحليق 30~70 متر و حتي 10,000
EPR, M² 0,01
نظام التوجية توجية كهرو بصري
مصدر الطاقة Engine DTRD Turbofan-50A with a thrust of 450 kgf
الدقة 5—6 متر
الراس النووية تحمل علي النسخة X-102  بقوة 20 كيلوطن
منصات الاطلاق 8 صواريخ علي متن القاذفة تو-95

12 صاروخ علي متن القاذفة تو-160

 

لا تعليقات