بالفيديو … القنبلة الهيدروجينية.. وحش “خارج السيطرة”

تعد القنبلة الهيدروجينية، التي أعلنت كوريا الشمالية مؤخرا تجربتها بنجاح، أخطر أسلحة الدمار الشامل التي تم تطويرها، حيث تسبب انفجارا أقوى بكثير من القنابل النووية العادية.
وتعرف القنبلة الهيدروجينية أيضا بالقنبلة الاندماجية أو القنبلة الحرارية، وتصنع استنادا إلى تفاعلات كيميائية معقدة، تعتمد في الأساس على تحفيز الاندماج النووي بين نظائر كيميائية لعنصر الهيدروجين.

وينتج الاندماج النووي طاقة وحرارة تفوق بمراحل الطاقة الناجمة عن الانشطار النووي، أساس صنع القنابل النووية العادية، مما يجعل تجربتها خطرا على الدول المجربة نفسها.

ويؤدي الاندماج النووي إلى إنتاج عناصر ثقيلة من أخرى أخف، وتعد الاندماجات النووية المصدر الرئيسي للطاقة التي تنتجها الشمس.

وتقدر القوة التدميرية للقنبلة الهيدروجينية بنحو ألفي ضعف القنبلتين النوويتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناغازاكي في اليابان، إبان الحرب العالمية الثانية.

وفي عام 1961، أجرى الاتحاد السوفييتي السابق اختبارا لقنبلة هيدروجينية هو الأكبر منذ عرف العالم هذا النوع من الأسلحة الفتاكة، وأدت التجربة التي أجريت آنذاك في جزيرة نوفايا زمليا شمالي الاتحاد السوفييتي، إلى تدمير تام لدائرة مركزها الانفجار ونصف قطرها 25 كيلومترا.

ونظرا لصعوبة إحداث الاندماج النووي، بقيت القنبلة الهيدروجينية سرا عسكريا لعقود، ولا تملكه حاليا سوى دول معدودة في العالم، على رأسها الولايات المتحدة وروسيا.

هذا وقد أثار ما أعلنته كوريا الشمالية، صباح اليومالأربعاء، قلق روسيا. حيث صرح الناطق باسم الرئاسة الروسية، بأن نبأ تجريب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لقنبلة هيدروجينية أثار قلقا كبيرا في موسكو.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن “الرئيس فلاديمير بوتين أصدر تعليمات ببحث معطيات محطات القياس كافة، وتحليل الوضع في حالة تأكيد المعلومات عن التجارب”.

كما أعلنت مراكز عديدة لرصد الزلازل الأربعاء عن وقوع نشاط زلزالي بقوة 5.1 درجة بالقرب من موقع بونغ كيه-ري للتجارب النووية في شمال شرقي كوريا الشمالية، وذلك بالتزامن مع إعلان بيونغ يانغ تنفيذ أول اختبار لتفجير قنبلة هيدروجينية تفوق في قوتها القنابل النووية التقليدية.

ووقع مركز الزلزال على بعد 20 كيلو مترا من غرب محافظة بيك آم بإقليم يانغ كانغ بكوريا الشمالية، بالقرب من موقع بونغ كيه-ري، وقد أكدت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية أن الحدث يشبه زلزالا اصطناعيا قد وقع بقوة تصل إلى خمس درجات عندما قامت كوريا الشمالية بإجراء تجربة نووية في هذه المنطقة في عام 2013.

لا تعليقات