موسكو تقف وراء “قرصنة” البرلمان الألماني

ذكرت صحيفة “شبيغل” الألمانية، السبت، أن الحكومة الروسية تقف وراء عملية القرصنة التي تعرض لها مجلس النواب الألماني عام 2015 ، وذلك بحسب مسؤول ألماني كبير لم تكشف هويته.
وقال المسؤول الكبير في أجهزة الأمن، في العدد الأخير للصحيفة، أن الهجوم الذي تعرضت خلاله أجهزة الخادم التابعة لمجلس النواب للقرصنة طيلة أسابيع “عمل لجهاز عسكري روسي سري”، كما جاء في العدد الاخير للصحيفة.

وتابعت “شبيغل” إن النيابة العامة الفدرالية ومقرها في كارلسروه جنوبي البلاد تقوم بالتحقيق رسميا حول القضية منذ أواسط يناير.

وتأتي اتهامات الصحيفة في وقت حرج من العلاقات بين ألمانيا وروسيا التي تدهورت بسبب الأزمة في أوكرانيا.

لا تعليقات