الدفاع الروسية: تركيا تورط “الناتو”

قالت وزارة الدفاع الروسية، تعليقاً على بيان ممثل حلف شمال الأطلسي حول “سرية اللقطات” بشأن الانتهاكات المزعومة لطائرة روسية للحدود السورية التركية، أنها لا تتوقع شيئا آخر غير الذي قيل.

وأصاف البيان، “هذه محاولة لإخفاء المعلومات عن الجمهور ووسائل الإعلام  في الدول الغربية، التي استغلته تركيا بشكل صارخ”.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي، أن جميع  صور انتهاكات الطائرة الروسية للحدود السورية-التركية، تبقى سرية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء ايغور كوناشنكوف، “لا يوجد شيء آخر لم نكن نتوقعه، فليس من قبيل الصدفة، أن يقوم الجانب التركي، وبعد الاعتداء المدوي بحق روسيا، بتوريط الناتو بهذه القصة المبهمة”.

وأضاف كوناشنكوف، “مرة أخرى أُذكر زملائنا في الناتو والبنتاغون، قبل إعلان التضامن والإدلاء بتصريحات مدوية، من الضروري في البداية أن يتم دراسة المشكلة المطروحة بشكل أكثر دقة”.

وكانت وزارة الخارجية التركية، ذكرت، يوم السبت، في بيان أن “مقاتلة من طراز سو-34 تابعة للقوات الجوية الروسية، انتهكت الأجواء التركية”، إلا أن وزارة الدفاع الروسية نفت اختراق الطيران الروسي الأجواء التركية، وأن تركيا لم تقدم أي معطيات فعلية عن انتهاك المقاتلة الروسية للحدود السورية — التركية، واعتبرت أن رد فعل تركيا على الانتهاك المزعوم للحدود فيه دلائل واضحة على استفزاز يخطط له.

لا تعليقات