فارياغ يحصل علي الكترونيات و طوربيدات حديثة

صرح مصدر مسئول في وزارة الدفاع الروسية بان سفينة قيادة اسطول المحيط الهادي الطراد الصاروخي فارياغ سوف يخضع لعمليات تطوير و تحديث ستمتد حتي عام 2020.

كما اضاف بان الشركة الخاصة بعمليات التطوير ستبداء في العمل قريبا و ان التطوير سيشمل تحديث نظم الاتصالات بالاضافة الي تشغيل جيل جديد من المعدات الالكترونية و تحديث المحركات و مصادر انتاج الطاقة و كذلك طراز حديث من التوربيدات.

و من المتوقع ان يتم التطوير في Severodvinsk “asterisk” او في “Dalzavod” Bolshoy Kamen القريبة منها و سيتم تحديد موقع اجراء التطوير بعد دراسة القدرات المطلوبة لانجاز العمل باسرع وقت و بافضل جودة ممكنة.

و اضاف المصدر بانه حتي عام 2020 سيتم تحديث الثلاث طرادات من فئة “Project 1164” حيث تشمل هذه الفئة الطراد موسكو و الطراد فارياغ و الطراد مارشال اوستينوف و كان من المقرر ان تبداء عملية تطوير الطراد موسكوا في 2015 و لكن تقرر تاجيلها و بذلك سيتم البدء في الطراد “مارشال اوستينوف” هذا العام.

و يحمل كل من هؤلاء العمالقة الثلاث عدد متنوع من الصواريخ حيث تبلغ ازاحة كل منهم اكثر من 11 الف طن و يحمل الصاروخ C-300F “Fort” المضاد للسفن و الصاروخ P-1000 “Volcano” بالاضافة الي تشكيلة من صواريخ الدفاع الجوي.

و من الجدير بالذكر ان الطراد موسكو و الطراد فارياغ يتبادلان التواجد في منطقة شرق البحر المتوسط لقيادة القطع الروسية المتواجدة في هذه المنطقة كما تم اسناد مهام الدفاع عن القاعدة الروسية في مطار الاسد بسوريا الي الطراد فارياغ بعد ان قامت مقاتلة تركية من طراز اف-16 باسقاط قاذفة روسية من طراز سو-24 ما دفع موسكو الي ارسال بطارية دفاع جوي من طراز اس-400 بالاضافة الي اسناد الحماية الي الطراد فارياغ لعدم تكرار هذا الحادث مرة اخري.

لا تعليقات