صفقات بمليارات الدولارات و عقود تصنيع عسكري مشترك بين روسيا و ايران

أعربت السلطات الإيرانية عن رغبتها في شراء عدد متنوع من الأسلحة الروسية لتلبية احتياجات القوات المسلحة الايرانية.

ووفقا لبيانات أولية، فإن ممثلي طهران ناقشوا مع نظرائهم الروس توريد أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات S-400 بالاضافة الي مقاتلات من طراز سو 30. بالاضافة الي انشاء مصنع مشترك لتجميع الدبابة الروسية T-90S في ايران.

ومن المقرر ان يتم خلال زيارة وزير الدفاع الايراني الي روسيا في  15-16 فبراير،  اجراء محادثات بشأن إمدادات الأسلحة الروسية.

كما ذكرت مصادر مطلعة في وزارة الدفاع الإيرانية، امكانية ان يتم التوقيع على عقد لتوريد طائرات سو 30 في الأيام القادمة.

و تهتم ايران كثيرا بفكرة بناء مصنع لتجميع الدبابات طراز T-90S في إيران بالاشتراك مع شركة Uralvagonzavod و من المتوقع ان تتم مناقشة هذا الامر خلال الاجتماع بين الوزيرين.

هذا و قد ابرمت ايران صفقة لشراء 5,000 مدرعة و شاحنة ثقيلة من نفس الشركة. ابدي  نائب المدير العام لشركة Uralvagonzavod “أورالفاغونزافود” اهتمام الشركة في العمل المشترك مع ايران.

و تاتي هذة التطورات بعد التوصل إلى اتفاق مع دول “ستة” من أجل إزالة عدد من العقوبات ضد الجمهورية الإسلامية في إيران ما مكنها من استعادة وجودها في السوق الدولية للأسلحة والمعدات.

وجاء تصريح وزير النقل الايراني في يناير كانون الثاني ان بلاده ستشتري 114 طائرة ايرباص لتطوير أسطولها الجوي المدني دليلا علي اتخاذ ايران خطوات متسارعة للاستفادة من رفع العقوبات عنها.

بالإضافة الي صفقة الطيران المدني الضخمة، فان رفع العقوبات يسمح لايران ايضا بتطوير قواتها المسلحة. وتولي ايران اهتمام خاص لترقية وشراء احتياطيات مدرعة.

فاصل صفحة

القدرات العسكرية الايرانية … دولة الفرس

لا تعليقات