الأحد, ديسمبر 25, 2016

كوريا الشمالية تتحضر لتجربة صاروخية من نوع موسودان

وفقا لتقارير إخبارية نشرت الثلاثاء يعتقد أن كوريا الشمالية وضعت صاروخا جديدا متوسط المدى قيد الإطلاق،

وجاءت أنباء عزمها على إطلاق الصاروخ بعد يومين على إعلان كوريا الشمالية أنها نجحت في إطلاق صاروخ بالستي من غواصة في استمرار لاختبارات أسلحتها وسط تدريبات عسكرية أميركية كورية جنوبية. وقال مسؤولون في سول إنهم لا يستطيعون تأكيد إن كان إطلاق الصاروخ البالستي يوم السبت ناجحا.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية الثلاثاء عن مسؤول في سول لم تذكر اسمه قوله إن جيش بلاده لديه أدلة غير محددة تشير إلى أن كوريا الشمالية ستطلق قريبا على الأرجح صاروخا متوسط المدى من طراز موسودان.

وقالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية بعدم توفر هكذا معلومات لديها. وعادة ما يرفض المسؤولون في سول مناقشة أنظمة الأسلحة الكورية الشمالية علنا كونها تتضمن معلومات استخباراتية سرية.

وأضافت وكالة يونهاب أن الصاروخ المعني هو أحد صاروخين من طراز موسودان سبق لكوريا الشمالية أن نشرتهما في شمال شرق البلاد قبل أن تطلق أحدهما في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال مسؤولون كوريون جنوبيون وآخرون أميركيون إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا في 15 أبريل، يوم عيد ميلاد مؤسس كوريا الشمالية الراحل كيم إيل سونغ، لكن لم يتأكد رسميا إن كان الصاروخ من طراز موسودان.

ولصاروخ موسودان مدى يصل إلى 3500 كيلومتر، ما يضع القواعد العسكرية الأميركية في آسيا ضمن مداه.

لا تعليقات

Show Buttons
Hide Buttons