القبض علي خلية ارهابية في السويس

ألقت القوات الأمنية المصرية القبض على أعضاء خلية تابعة لتنظيم المتشدد في السويس، كانت تخطط لشن هجمات على أهداف عسكرية و”منشآت استراتيجية” في المدينة المطلة على البحر الأحمر.

هذا وقد صرحت مصادر أمنية، الجمعة، إن مدرسا يقود الخلية التي “تضم عناصرا تدربوا بسوريا واستقروا بمدينة السويس لتنفيذ مخططات إرهابية كبيرة، اعترفوا بها تفصيليا عقب القبض عليهم”.

وكان جهاز الأمن الوطني في السويس قد “رصد تحركات العناصر التكفيرية وتتبع اتصالاتهم بقيادات داعش في والعراق”، وفق المصادر التي قالت إن الخلية تضم “10 عناصر إرهابية من المسلحين المحترفين..”.

وأوضحت أن أعضاء الخلية كانوا قد “توجهوا إلى رفح والشيخ زويد وتلقوا تدريبات علي أيدي عناصر تنظيم بيت المقدس (الذي بايع داعش)، وحال عودتهم إلى مدينة السويس استعدوا لتنفيذ مخطط إرهابي كبير..”.

وكشفت التحقيقات أن المخطط كان يهدف إلى “اغتيال أفراد من الجيش والشرطة، ومهاجمة حواجز عسكرية بالسويس وأقسام شرطة ومنشآت استراتيجية هامة”، وفق ما أضافت المصادر الأمنية.

وضبط جهاز الأمن “كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات”، في حين اعترف الموقفون، الذين أحيلوا إلى النيابة العامة، أنهم تدربوا على “الاغتيالات ومهاجمة الحواجز وصناعة العبوات الناسفة”.

لا تعليقات