اغتيال قائد الفرقة التاسعة المدرعة … وزوجتة تروي التفاصيل

استشهد صباح اليوم السبت ، العميد أركان حرب عادل رجائى اسماعيل، قائد الفرق التاسعة المدرعة بالقوات المسلحة ، وذلك أمام منزله بمدينة العبور، أثناء توجهه للعمل، وتقام جنازة عسكرية للشهيد، بمسجد المشير طنطاوى، ظهر اليوم.

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84-%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d8%a6%d9%8a-%d8%a7%d8%b3%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d9%84

 وعرف عن العميد أركان حرب عادل رجائى اسماعيل ، أخلاقه الحميدة ، وقربه من الضباط وضباط الصف والجنود، كما عمل لفترة كبيرة فى شمال سيناء، وكان له دور بارز فى عملية هدم الأنفاق على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

والعميد عادل رجائى اسماعيل، هو زوج الصحفية سامية زين العابدين، بمؤسسة دار التحرير ، وهى أحد أقدم المحررين العسكريين .

هذا و قد صرحت الاستاذة سامية زين العابدين، زوجة العميد عادل رجائى اسماعيل، قائد الفرقة التاسعة المدرعة و التي تعرف بحماة الاهرام نظرا لتواجدها بالمنطقة المركزية العسكرية أنها فوجئت بسماع أصوات طلقات الرصاص عقب نزوله من المنزل مباشرة.
وأضافت زين العابدين” عادل استشهد قدام عيني.. سمعت الرصاص جريت خرجت وراه”، لافتة إلى أنها لم ترى الإرهابيين بعينها ولكن الجيران أخبروها أنهم كانوا 3 إرهابيين ويحملون أسلحة آلية.

ونفت زوجة الشهيد، تلقيه لأي تهديدات بالقتل من قبل، فيما أكدت شقيقتها أن المرحوم توفي متأثرا بجراحه إثر إصابته بـ12 رصاصة غادرة من الإرهابيين، لافتة إلى أنهم موجودين الآن برفقة الجثمان في مستشفى الجلاء.

وأكدت شقيقتها  إصابة إثنين آخرين من الحرس الخاص به، ولكنها لا تعلم شيئًا عن حالتهم الصحية.

5 تعليقات

  1. اللهم اغفر له وارحمه .. اللهم تقبله من الشهداء برحمتك يامالك العرش العظيم .. كلنا فداكى يامصر .

Comments are closed.