حاملة الطائرات الامريكية الاحدث جيرالد فورد CVN 78

وقد جرى تصميم سطح الطيران الخاص بحاملات الطائرات من طراز جيرالد فورد بهدف زيادة معدل الطلعات الجوية الخاصة بسلاح البحرية الأمريكي بنسبة 25 % وتحسين حركة الأسلحة وعمليات الطيران البحري. وتستخدم حاملة الطائرات الرئيسية عدداً من أحدث أساليب التكنولوجيا مثل نظام مقاليع إلكترومغناطيسي لإطلاق الطائرات وجهاز إيقاف متطور لاستعادة الطائرات، وجهاز رادار جديد مزدوج الموجة Dual Band Radar: DBR الذي يتكون من جهاز رادار SPY-3 متعدد الوظائف يعمل بنطاق الترددات السينية X-band وجهاز رادار SPY-4 للبحث عن الأهداف يعمل بالموجة القصيرة.

ويعتمد نظام إطلاق الطائرات الإلكترومغناطيسي Electromagnetic Aircraft Launch System: EMALS الذي أنتجته شركة General Atomics على تقنية المحركات الطولية، وهي تحل محل المقاليع البخارية C-13 steam catapults التي تستخدمها حاملات الطائرات من طراز Nimitz ويعتمد نظام إطلاق الطائرات الإلكترومغناطيسي على مولدات الحاملة في إنتاج النبضات الكهربائية التي يتم نقلها إلى المحركات الطولية الموجودة أسفل سطح الطيران والمسؤولة عن تشغيل مكوك الإطلاق – الذي يربط الطائرة – أسفل مضمار المقلاع بسرعة تزيد على 180 عقدة.

وتأتي حاملات الطائرات من طراز جيرالد فورد مجهزة بأنظمة تسلح متعددة مثل ثلاثة أنظمة تسلح
Vulcan Phalanx Block 1B Mk 15 close-in weapon systems عيار 20 ملليمتر من إنتاج شركة Raytheon

ونظامين لإطلاق الصواريخ الموجهة GMLS من إنتاج شركة Raytheon وقاذفات Mk 29 التي تطلق صواريخ Evolved SeaSparrow RIM-7 أرض – جو، بالإضافة إلى نظامين لإطلاق الصواريخ الموجهة GMLS أرض – جو من طراز
Mk 49 Rolling Airframe Missile.

تعتبر حاملة الطائرات CVN 78 أكثر حاملات الطائرات كفاءة التي جرى تصميمها على الإطلاق، الأمر الذي يقلل معدلات الصيانة بنسبة 30 %. ويتيح تصميم الحاملة لسلاح البحرية إمكانية تشغيلها بأقل عدد ممكن من الأيدي العاملة، وهو ما يوفر للسلاح أكثر من 4 مليار دولار على مدار العمر الافتراضي للحاملة الذي يبلغ خمسين عاماً. ويعمل 9,900 طناً من الهواء المكيف على تقليل معدلات الصيانة بسبب الرطوبة، وتقليل الأيدي العاملة اللازمة في المناطق الساخنة. وسيتم استخدام حوالي 44 ألف مصباح فلورسنت T‐8 light bulbs عالي الكفاءة، وهو ما يؤدي إلى الحصول على نسبة أكبر من الضوء، كما أن تلك المصابيح تدوم ضعف المدة التي تعيشها المصابيح الأخرى.

الاستعداد للمستقبل

تعتبر حاملة الطائرات CVN 78 منصة مرنة لتلبية المتطلبات التشغيلية في القرن الحادي والعشرين، وهي قادرة على زيادة معدل الطلعات الجوية بنسبة 25 % يومياً عن حاملات الطائرات من طراز Nimitz. والحاملة مصممة بحيث تكون قادرة على التكيف بسرعة مع متطلبات المهام الجديدة.

أحدث التطورات

تعتبر حاملة الطائرات John F Kennedy صورة طبق الأصل من حاملة الطائرات الرئيسية Gerald R Ford ولكن من المتوقع تجهيزها بجهاز رادار مختلف – رادار المراقبة الجوية Enterprise Air Surveillance Radar: EASR- الذي سيحل محل الرادار مزدوج الموجة بهدف خفض التكاليف.
الكونجرس يحدد سقف تكاليف بناء حاملة الطائرات جون كنيدي بـ 1,5 مليار دولار
من المتوقع أن تكون تكاليف بناء حاملة الطائرات الثانية أقل من بناء حاملة الطائرات جيرالد فورد بمليار دولار على أساس تراجع ساعات البناء بنسبة 18 %. ومن المتوقع أن يستغرق بناء حاملة الطائرات جيرالد فورد 44 مليون ساعة عمل، فيما يأمل مسؤولو ترسانة سلاح البحرية الأمريكي إلى خفض جهود الإنتاج بنسبة 10 % أخرى بالنسبة لحاملة الطائرات الثالثة Enterprise: CVN 80 المزمع بناؤها.

لا تعليقات

أترك تعليق