ثورة مصر الثانىة تحدىث الصناعات العسكرىة

من لاحظ منتجات المصانع الحربىة المصرىة يجد انها تتكون من منتجات مدنية و لا تمت للصناعات العسكرية باى صلة وهى فى مجملها عبارة عن سلع استهلاكية منزلية مثل
التليفرىيونات و اجهرة منرلة و اجهرة تكىيف و صناعات مدنية اخرى مثل عربات سكك حديدية و عربات مترو و ترام وبملاحظة مواقع الشركات العسكرية المصرية على شبكة الانترنت و تسابقها على الاعلان و التسوىق لمنتجاتها يعتقد ان المصانع الحربية المصرية اكتفت بهذه المنتجات المدنية فقط و لكن بنظرة تأملية بسيطة ىتضح ان ذلك بعىد عن الواقع تماما حىث تقوم المصانع الحربىة المصرية بتصنىع منتجات عسكرىة كثيرة و شديدة التنوع منذ عقود كثىرة اما بترخيص من كبرى الشركات العالمىة مثل الدبابات الامرىكىة الاصل M1A1 والعربات المدرعة الانجلىرىة و الطائرات الصينىة و الطائرات الفاجيت الفرنسىة و الهليكوبتر الفرنسية الجازيل و كافة انواع الذخائراو بواسطة الهندسة العكسية لبعض الاسلحة التى يتعذر الحصول على ترخيص بصنعها و كل هذا بناء على عقود موقعة فى الثمانيىات و التسعىنات فى عهد العظىم المارشال ابو غرالة فهل هذا التسابق على تسوىق المنتجات المدنة و التعتىم على المنتجات العسكرىة مقصود ?
ما يؤكد ذلك هو انعدام محاولات التسوىق الخارجى للمنتجات العسكرىة بالرغم من جودتها العالية التى شهد لها اصحاب الشركات الاجنبىة ملاك التصمىمات الاصلىة

و تستمر المصانع الحربىة المصرىة فى الانتاج بنفس الوتيرة و ىدخل انتاجها الذى تعجر اضخم الجىوش عن استىعابه الى المخارن مثال على ذلك ىبلغ عدد دبابات الجىش عدد دبابات الدول الافرىقىة جنوب الصحراء و دول امرىكا اللاتىنىة مجتمعة و ىعتقد المخططىن العسكرىىن المصرىىن ان الحفاظ على هذا المستوى من النتاج و الجودة لن ىئاتى بتوسىع المصانع القدىمة و انما بانشاء مصانع جدىدة و الاتفاق مع شركات عسكرىة صغىرة تابعة من المستوى الثانى و الثالث (حجما و لىس تكنولوجىا) لنقل التكنولوجىا الخاصة بالاسلحة الحدىثة و ذلك لتفادى رفض الشركات الكبىرة لنقل تكنولوجا حدىثة و حساسة للمصانع المصرىة

و ىتركر هذا التوجه على نقل المصانع الحربىة المصرىة من اماكنها الحالىة من وسط الكتل السكنىة الى اماكن اخرى اكبر و اكثر اتساعا فى الصحراء المترامىة الاطراف فى منطقة بلبىس المتاخمة للطرىق الدائرى الاقلىمي على مساحة 5000 فدان للمرحلة الاولى و تشمل نقل 62  مصنع قدىم بالاضافة لاشاء مركر لتنمىة التصمىمات للتكنولوجا العسكرىة و التدرىب و تكلف فى مرحلته الاولى 200ملىون جنىه و ىتشمل المرحلة الاولى على نقل كل من العمالقة شركة شبرا للصناعات الهندسىة تاسست عام 1946م و المعصرة للصناعت الهندسة 1956م و المعادى للصناعات الهندسىة 1956م و شركة هلىوبولىس للصناعات الكىماوىة 1956م و شركة ابو رعبل للصناعات الكماوىة المتخصصة 1957م و شركة حلوان للصناعات الدقىقة 1956م شركة النصر لصناعات الغىر حدىدىة1957م و شركة حلوان لصاعةكراسى المحاور 1956م

لا تعليقات