محلب: “اللى هيجى على مصر هينكسر.. والإرهاب فى معركة خاسرة على أرضها”

طالب المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصرى فى بداية كلمته بمؤتمر “الجمهورية ضد الإرهاب” بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء الوطن من الجيش والشرطة.

وأكد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصرى أن أرض سلام وأرض احتضنت الأديان، وصدرت العلماء وكانت ثقافتها هى التى سبقت ثقافة الدول كلها، فكتابها وفنانوها وصحفيوها وأزهرها الشريف وجيشها وشرطتها، فالإرهاب فى معركة خاسرة على هذه الأرض “فكل من جاء على انكسر ولن يقدر عليها الإرهاب فهى آمنة بشعبها وبرضا الله عنها “.
وأضاف المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصرى: جريدة الجمهورية هى الوصل بين فكر الثورة قديما وبين الشعب، وعلى الرغم من التحديات فهناك دائما أمل، مضيفا أنه يرى طريق مواجهة الإرهاب ليس الحل الأمنى فقط، ولكن هناك محاور سياسية واقتصادية والخطاب الدينى، فلابد وأن يكون هناك دعوة قوية للعمل والجهد والعرق “فلا يوجد دولة فى العالم تم بنائها إلا بالجهد والعرق والاصطفاف فمصر بأشد الاحتياج للاصطفاف ولا ندع أى ثغرة “.
وشدد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصرى على أن كل المحاولات ضد هدم الدولة ومصر فشلت والإرهاب فى حالة يأس فالشعب المصرى رفض أن يتم اختطاف بلده فالشعب المصرى له كل الاحترام، متابعا: أمامنا طريق طويل وعلى المثقفين والصحفيين والمصريين جميعا أن ينقلوا الأمل ويبنوا ويعملوا وتنقية إعلامنا من أى دخيل ونرفع من قيمة كتبنا ونريد أن نعود بقوة مصر الناعمة، داعيا فى نهاية كلمته: “ربنا يحفظ قائد مصر وشعبها وأبناء شرطتها ويحمى مصر من كل شر”.

لا تعليقات