الجيش الاسرائيلي يطلق النار باتجاه أهالي غزة في مناطق متفرقة

أطلق الجيش الاسرائيلي النار اليوم السبت تجاه عدد من المزارعين ورعاة الأغنام الذين كانوا يتواجدون بالقرب من معبر كرم أبو سالم المؤدي الى قطاع غزة و الخاضع للسيطرة الاسرائيلية.

وإستهدف الجيش عدد من المزارعين ورعاة الأغنام في المنطقة مما أدى إلى إصابة مزارع بجروح طفيفة.
في السياق ذاته أطلقت قوة إسرائيلية كانت على متن سيارة عسكرية النار بالقرب من موقع (صوفا) العسكرية شمال رفح النار باتجاه منازل المواطنين في حين لم يبلغ عن وقوع إصابات.
ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تطلق بها الآليات الإسرائيلية النار تجاه الأراضي الزراعية، بل وتستهدف أيضا مراكب الصيادين في عرض البحر.
فقد فتح الجيش الإسرائيلي يوم 5 كانون الثاني/يناير نيران أسلحته الرشاشة، صوب أراضٍ زراعية، إلى الجنوب من قطاع غزة.
وكانت القوات المتمركزة بموقع كيسوفيم العسكري، وجهت رشاشاتها بكثافة تجاه أراض زراعية، على أطراف مدينة خان يونس جنوبي القطاع.
وكانت إسرائيل قد شنت هجوما يوم 7 تموز/يوليو على قطاع غزة استمر 51 يوما، تحت اسم «الصخرة الصامدة”، والتي تهدف إلى القضاء على الجماعات المسلحة التي تقودها حماس وأدى إلى مقتل 2200 فلسطيني وأكثر من 60 جنديا إسرائيليا، وأصابت 10 آلاف آخرين ودمرت عشرات آلاف الوحدات السكنية بشكل كلي وجزئي، وانتهى بتوقيع تهدئة برعاية مصرية في 26 آب/أغسطس الماضي.

لا تعليقات