صاروخ “إس-300في4” قادر على تدمير أي طائرة أو صاروخ مهاجم

بدأت قوات الدفاع الجوي الروسية تتدرب على استخدام منظومة “إس-300في4”.

أعلن الجنرال الكسندر ليونوف، قائد الدفاعات الجوية التابعة للجيش الروسي، أن أكثر من 200 عنصر من تشكيلات ووحدات الدفاع الجوي سينفذون رمايات بالصواريخ الاعتراضية التابعة لمنظومة “إس-300في4” للدفاع الجوي ضد أهداف جوية في نهاية هذا الربيع في ميدان رماية “كابوستين يار” في منطقة بحر قزوين.

وبدأت القوات تتسلم منظومات “إس-300في4” في نهاية عام 2014.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن منظومة “إس-300في4” تتمتع بالقدرات المتميزة التي تمكّنها من صد هجمات تشنها الطائرات والصواريخ، وتستطيع التغلب على أي صاروخ من الصواريخ المتوسطة المدى الموجودة في العالم.

وتعادل سرعة صاروخ “إس-300في4” خمسة أمثال سرعة الصوت. ويستطيع هذا الصاروخ إصابة الهدف الذي يبعد 400 كيلومتر.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن برنامج تسليح الجيش يتضمن تزويد جميع ألوية الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية بمنظومات “إس-300في4” في فترة ما قبل عام 2020.

لا تعليقات