“التمساح” مروحية روسية متعددة المهام تتغلب على مروحية “الأباتشي” الأمريكية

تتميز الصناعة الحربية الروسية بأنها متعددة المهام، فالمصانع الحربية الروسية تسعى بكل جهد لصنع أداة قتالية، وزنها خفيف وتستطيع القيام بوظائف عديدة، ومن هذه الأدوات الروسية طائرة كا-52 التسماح المشهورة.

خلال إنشاء الطائرة المروحية كا 52 المسماة “التمساح” من قبل شركة “المروحيات الروسية”، تم استخدام أحدث التكنولوجيات الروسية المتقدمة في مجال صناعة الطائرات. فهي تضم أحدث الابتكارات من إلكترونيات طيران، وأسلحة، كذلك تم استخدام المواد المركبة ورفع مستوى سلامة الطيران.

وكا 52 “التمساح” هي طائرة مروحية قتالية قابلة للاستخدام في مختلف ظروف الأحوال الجوية وعلى مدار الساعة. وهي مصممة لتدمير الأهداف الأرضية المدرعة منها وغير المدرعة، بالإضافة إلى الأهداف الجوية ذات السرعة المنخفضة والقوى الحية على خط الجبهة وفي العمق التكتيكي، وتستخدم كذلك لتنفيذ مهام الاستكشاف وإدارة مجموعة من الطائرات المروحية العسكرية الهجومية. وقد تم تزويد الطائرة بأجهزة للحد من إكتشافها، ونظام حماية إلكتروني ووسائل مضادة فعالة. وتصميم المروحية يتوافق مع المعايير الروسية والدولية للمروحيات القتالية وتقنيات الإستخدام.

وفي قمرة قيادة طائرة “التمساح” يوجد مقعدان، ويمكن قيادتها من قبل أي من الطيارين الاثنين. حققت المروحية خصائص أداء عالية، وعلى وجه الخصوص، من خلال ترتيب محاور الدوران والشفرات، التي تجعل مناورة الطائرة سريعة في مساحات ضيقة، ما يحافظ على موقف هجومي قوي.

وكا 52 مزودة بإثنين من المحركات التوربينية الغازية من طراز “في كا-2500″، التي تساعدها على التحليق على إرتفاع يزيد عن 5000 متر. وسقف التحويم 4000 متر، وهو يسمح للطائرات المروحية بالاقلاع والهبوط في ظروف المناخ الحار والتحليق على علو مرتفع. كذلك يمكن أن تستخدم كا 52 “التمساح” في المناخ البارد وظروف الصقيع.

والمزايا الأخرى لمروحية “التمساح” هي مستوى السلامة العالي لأفراد الطاقم، والأنظمة الآلية الحديثة لتسهيل عمل الطيارين، وكذلك سهولة الصيانة على الأرض. بالإضافة إلى دروع الحماية القوية. وتثبيت مقاعد قذفية فريدة لهذه الفئة من الطائرات المروحية يجعل من كا 52 “التمساح” الطائرة المروحية الأكثر أمانا لطاقم الطيارين.

لا تعليقات