بالصور.. “زوبر” وحش روسي عملاق يقتحم شواطئ العدو

تسعي دائماً إلى إدخال كل ما هو جديد وقوي فى القوات المسلحة، لإثبات أن الجيش الروسي هو أمن وحماية براً وبحراً وجواً، ولا يخفي عن ذهن الجميع أن القوات البحرية الروسية هي من أكثر المسيطرين على معظم بحار ومحيطات العالم.
تتمتع البحرية الروسية بالعديد من المعدات العسكرية الفتاكة، والسفن العملاقة، واحدي هذه السفن هي سفينة الإنزال البرمائية العملاقة من ”، والتي تستطيع حمل الجنود والدبابات واقتحام شواطئ الأعداء مثل الثور.

تستمد السفينة العملاقة قدرتها الحركية من خلال محرك توربيني يعمل بالغاز، ويعطي 400 كيلووات، وقوة دفع تبلغ 50 ألف حصان، قادرة على إكساب السفينة سرعة فائقة تصل إلى 60 عقدة (111 كم) في الساعة، لمدى يصل إلى 564 كم، ولمدة إبحار خمسة أيام.

تستطيع السفينة بتجهيزاتها المطاطية الاقتراب من الساحل مباشرة، وإنزال قوة البر على الشاطئ، دون الحاجة إلى وسيلة معاونة. ويوجد في مؤخرتها باب لدخول الآليات العسكرية إليها وخروجها منها، كالدبابات والمدرعات البحرية والبرمائيات. كما أنها تحوي غرفاً مضادة للحرب النووية والإشعاعية.

ويتكون طاقمها من 31 فرد، ويبلغ طولها 56.3 متر، وعرضها، 25.6 متر، وارتفاعها 21.9 متر، كما أنها تتسلح بصواريخ 140مم-إم إس-227 “أوجون” و8 منظومات “إيجلا-1إم”، بالإضافة إلي صواريخ سطح/ جو، من نوع نظام ستريلا Sterella-3 المحمول، ومدفعان رشاشان مضادان للطائرات، عيار 30 مم، ورشاشات متوسطة، عيار 12.7 مم.

وتتمكن العملاقة الروسية من حمل 3 دبابات، أو 10 ناقلات جند مدرعة، أو 8 مركبات مشاة قتالية، أو 8 دبابات برمائية، كما يمكنها نقل واستيعات 860 جندي.

لا تعليقات