خير اجناد الارض … جيش الكنانة … مصر (4)

الجزء الرابع ... درع الارض في مواجهة تهديدات السماء ... الدفاع الجوي المصري

بعد ان تعرفنا في الثلاث اجزاء السابقة علي القوات البريه و القوات الجوية و القوات البحرية ننتقل اليوم للتعرف علي فرع نشاء في خضم المعركة تحت ضربات العدو الشرسة علي خط القتال الامامي.

سلاح رأت القيادة العامة انه من الاهمية ان يتم تحويله الي فرع رئيسي من افرع القوات المسلحة المصريه نظرا لطبيعتة الخاصة و متطلباته التكنولوجية التي لا تتوقف.

سطر هذا الفرع ملحمة اسطوريه في اول اشتباك حقيقي اشترك به فقد ولد عملاقا شرسا بميراث كبير من مئات المعارك التي خاضها الجيش المصري في العصر الحديث و منذ ان تاسس و حتي يومنا هذا يعتير من اهم نقاط القوة التي تتمتع بها القوات المسلحة المصريه و يكفي ذكر اسمة في اي دولة في العالم حتي تظهر علامات القلق من قوة هذا السلاح.

نتحث في هذا الجزء عن

قوات الدفاع الجوي

شعار قوات الدفاع الجوي
شعار قوات الدفاع الجوي

علم قوات الدفاع الجوي
علم قوات الدفاع الجوي

 

البارية
ملازم عميد لواء
250px-Airdefese_Beret_-_Egyptian_Army
250px-Air_defense_brigadier_Beret_-_Egyptian_Army
250px-Airdefense_general_Beret_-_Egyptian_Army

 

قوات الدفاع الجوي المصرية هي أحد الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية، وهي المسئولة عن حماية المجال الجوي المصري. أنشأت طبقاً للقرار الجمهوري رقم 199 الصادر في 1 فبراير 1968 بإنشاء قوات الدفاع الجوي وفصلها عن القوات الجوية، لوصول قناعة القيادة العامة للقوات المسلحة في ذلك الوقت بوجوب وجود غطاء وحماية جوية للمجال الجوي المصري لحرمان العدو من تفوقه الجوي و كان المشير محمد علي فهمي هو اول قائد للقوة الرابعة.

بداء الرجال في اعداد الدشم و النقاط المحصنة و اقامة حوائط الصواريخ بسرعه فائقة و تحت اقصي درجات السرية  و سطر الرجال بطولات فبالرغم من القصف و الاشتباكات علي الجبهة خلال حرب الاستنزاف كانت تجري عمليات البناء و ادخل و التدريب علي المعدات بدقة و سرعه و استطاعت اعداد عدد من الكائن ابتداء من ابريل 1970 ما كبد العدو عدد كبير من الخسائر ساهم في اتخاذ العدو لقرار  بتحجيم نشاط ثواته الجوية بما ساعد علي انجاز حائط الصواريخ في 28 يونيو 1970 و اتخذ القرار بالاشتباك العنيف مع العدو في 30 يونيو 1970 و مع استمرا و كثافة سقوط طائرات الهوك و الفانتوم الاسرائيلية قبل الاحتلال وقف اطلاق النار في اغسطس 1970.

و استثمرت القيادة المصريه وقف اطلاق النار في استكمال حائط الصواريخ المصري حيث استمرت اعمال البناء و التدريب و ادخال المعدات للخدمة بمعدلات غير مسبوقه في انتظار لحظة العبور.

و تعتبر عمليه اسقاط الاستراتو كروزو في 17 سبتمبر 1971 واحدة من النجاحات التي قامت بها القوة الوليده ما ازكي بداخل افرادها روح الامل في النصر و ردع الطيران الصهيوني في المعركة القادمة.

و مع اندلاع معركة التحرير و الكرامة اشتبكت قوات الدفاع الجوي مع العدو اسفر عن ارغام القيادة الصهيونية علي اصدار قرار بعدم الاقتراب من القناة لمسافة اقل من 15 كم حيث بلغت الخسائر حوالي 326 طائرة و تم اسر 22 طيار.

و استمرت قوات الدفاع الجوي في التطوير و اصبحت تضم عددا كبيرا و متنوعا من افضل الاسلحة التي تسقط اي شيئ يريد ان يدخل الاجواء المصرية و من مسافات امنه و علي نخا=تلف الارتفاعات من بضعة امتار فوق سطح البحر الي عشرات الكيلومترات ارتفاعا.

يخدم بسلاح الدفاع الجوي 80 الف مقاتل و حوالي 70 الف احتياط مقسمين علي 

اولا 5 مناطق جغرافية يحتوي كل منها علي فرقة و تتضمن هذه الفرق مجتمعه الكتائب التالية:

4 منظومات طراز  MIM-104(PAC-3

1 منظومة طراز S-300VMD (في انتظار وصول باقي الصفقه خلال 2015 و 2016)

87 منظومة طراز MIM-23 HAWK مطورة

10 منظومة طراز 9K37 Buk-M1

43 منظومة طراز SA-3 2M Pechora المحدث

40 منظومة طراز Tayer el-sabah

عدد غير محدد من منظومات طراز 9M317 Buk-M2

ثانيا وحدات تامين الفرق و الجيوش الميدانية

16 منظومة طراز 9K331 Tor-M1

10 منظومات طراز SA-3 2M Pechora محدث

56 منظومة طراز SA-6 Gainful محدث

عدد غير محدد من منظومة 9K332 Tor-M2

عدد من منظومات الامرام ارض جو

ثالثا وحدات تامين الالويه و الكتائب الميدانية

72 منظومة طراز Skyguard “Amoun”

24 منظومة طراز Crotale NG

86 وحدة اطلاق طراز MIM-72/M48 Chaparral

75 منظومة طراز AN/TWQ-1 Avenger

بالاضافة الي 12 لواء مدفعية مضادة للطائرات باجمالي 100 كتيبة موزعة علي كافة القطاعات من الطرازات التالية

أ- ذاتي الحركة

عدد غير محدد طراز  Nile 23

عدد غير محدد طراز Sinai 23

108 منظومة طراز  M163 VADS

20 منظومة طراز  Strela-1

350 منطومة طراز Shilka

40 منظومة طراز ZSU-57-2 في المخازن

عدد غير محدد طراز M53/59 Praga

ب- مقطور

200 مدفع طراز ZPU عيار 12.7 مم

72 مدفع طراز M167 VADS عيار 20 مم

280 مدفع طراز ZU-23-2 عيار 23 مم

230مدفع طراز  ZSU-23-4 عيار 23 مم

72 مدفع طراز Oerlikon GDF عيار 35 مم

2000 مدفع طراز 61-K عيار 37 مم

600 مدفع طراز S-60 عيار 57 مم

400 مدفع طراز 52-K عيار 85 مم

300 مدفع طراز KS-19 عيار 100 مم

120 مدفع طراز KS-30 عيار 130 مم

و تتضمن قوات الدفاع الجوي عدد من المضادات المحمولة علي الكتف نذكر منها

عدد غير معلوم من الطرازات

– Ayn al-Saqr/9K32 Strela-2 (SA-7 Grail

– FIM-92A Stinger

– 9K38 Igla (SA-18 Grouse

و لا تعتبر المنظومات و الوسائل السابقة فقط هي مكونات الدفاع الجوي المصري بل تتم حماية الاجواء المصريه بواسطة منظومة غاية في التعقيد و بمنظور شامل من الاسلحة المتكاملة سنقوم بشرحها في الجزء القادم ” المنظور الشامل للدفاع الجوي المصري … 45 عام من التفوق” حيث سيتم تناول المواصفات الفنية لكل جزء من اجزاء منظومة الدفاع عن الوطن ضد مختلف التهديدات الجوية.

يتبع ان شاء الله ،،،

لا تعليقات