روسيا تنشئ نظاماً متكاملاً لرصد ومراقبة منطقة القطب الشمالي قبل حلول 2025

أعلن مصدر مسؤول في شركة “الأنظمة المعلوماتية والاتصالات” المتحدة الروسية، أن روسيا ستنشئ نظام رصد ومراقبة متكاملا لقطاعها الوطني من منطقة القطب الشمالي، قبل عام 2025.

وأوضح المصدر في حديث  أن هذا النظام سيؤدي وظيفة رصد ومراقبة تطورات أوضاع المنطقة في الجو، وفوق وتحت سطح الماء، وعلى اليابسة. وسيكوم النظام  ذا استخدامات ثنائية عسكرية ومدنية.

وذكر المسؤول أن الجزء المدني من النظام الجديد سيتم تنفيذه بسرعة، خاصة وقد تم توزيع المهام بين الوزارات والدوائر الحكومية المختلفة، ليصار فيما بعد إلى توحيد العمل تحت إشراف وزارة التنمية الاقتصادية، ولاسيما من أجل تشكيل قاعدة بيانات موحدة عن القطاع الروسي من منطقة القطب الشمالي.
وأضاف قائلا إن وزارة التنمية الاقتصادية ستعمل على إنهاء النسخة المدنية لقاعدة البيانات بحلول عام 2016، وسينتهي العمل على إنشاء النظام العسكري المدني المتكامل في 2020 — 2025″.
وتقدر تكلفة المرحلة الأولى من العمل بـ 300 مليون روبل، بينما سيكلف النظام بأكمله 6 مليارات روبل (أو ما يعادل حوالي 100 مليون دولار)، وتشترك عشرات الشركات الروسية في تنفيذ المشروع.

لا تعليقات