أمريكا كانت تريد أن تلقي ب 12 قنبلة نووية أخرى على اليابان

أعلنت صحيفة “دايلي بيست”، نقلا عن بيانات من الأرشيف العسكري للولايات المتحدة تم نشرها بمناسبة الذكرى السبعين للقصف أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن تريد أن تتوقف عن القصف الذري في اليابان، بعد تدمير هيروشيما وناغازاكي كانت تجهز نفسها لإطلاق 12 قنبلة نووية أخرى.

هذا وتشير مفاوضات الخبراء العسكريين رفيعي المستوى التي جرت في 13 أب/أغسطس من عام 1945 إلى أن القنابل التي كانت ستستخدم في القصف الثالث قد جمعت في جزر ماريانا، وكانوا يريدون إلقاءها في 19 أب/أغسطس، وكانت الولايات المتحدة تخطط أن تستمر في قصف اليابان حتى تستلم.

وكان الخبراء قد وضعوا قائمة بالمدن التي يريدون قصفها وهي كيوتو وهيروشيما ويوكوهاما وكوكورا ونيغاتا وحتى طوكيو، حيث أراد الخبراء أن يدرسوا تأثير القصف النووي لذلك اختاروا المدن التي لم تتعرض للدمار في الهجمات العادية، وبالرغم من أن طوكيو كانت قد تضررت بشدة خلال الغارات وقتل فيها حوالي 100 ألف شخص، لم يستبعدها الخبراء من القائمة.

وجاء في الحصيفة المدن التي تقع في جنوب البلاد كانت هدفهم وخاصة كيوتو، ولكن تم شطبها من القائمة لأن وزير الحرب الأمريكي، هنري ستيمسون، الذي قضى شهر العسل فيها أعلن أنه ليس هناك ضرورة لقصفها لأنها مركز ثقافي مهم.

وقد استسلمت اليابان يوم 15 أب/أغسطس وتوقف إنتاج القنابل، بالرغم من أن الحشوة النووية كانت جاهزة وكانوا يريدون إرسالها إلى جزر ماريانا.

لا تعليقات