هل بوسع منظومة “كورال ” التركية للحرب الإلكترونية إسكات “إس – 400” الروسية؟

قام الجيش التركي مؤخرا بنشر منظومة الحرب الإلكترونية الحديثة “كورال” على الحدود مع سوريا، وذلك ردا على نشر منظومة “إس – 400 ” الروسية في قاعدة “حميميم” الجوية.

تناقلت هذا الخبر صحيفة “مليات” التركية، مشيرة إلى أن نشر منظومة الحرب الالكترونية التركية سيسمح بإسكات منظومات “إس – 400” الروسية للصواريخ المضادة للجو.

وجاء في مقال نشرته الصحيفة أن محطة الحرب الإلكترونية “كورال” هي نموذج مثيل لمنظومة الحرب الإلكترونية الروسية “كراسنوخا” التي قامت شركة “كارات” الروسية للتكنولوجيات الإلكترونية بتصنيعها.

وأجرى موقع “فيستي. رو” الروسي مقابلة صحفية مع مستشار النائب الأول لمدير عام الشركة الروسية المصنعة لمحطات الحرب الالكترونية فلاديمير ميخييف الذي تحدث إلى الموقع عن منظومة “كورال” التركية وإمكاناتها.

وقال مخييف إن “كورال” هي منظومة برية رقمية للحرب الالكترونية لم يكشف بعد عن كل مواصفاتها التقنية التكتيكية. لكن يمكننا القول إنها عبارة عن وسيلة فعالة للحرب الالكترونية تم تصنيعها بناءً على الخبرات العالمية.

وقال الخبير الروسي مجيبا عن سؤال حول مدى اختلاف المنظومة التركية عن منظومة “كرتسنوخا -4″ الروسية للحرب الالكترونية:” نظرا لحداثة المنظومة التركية يمكننا القول بالتأكيد أن الخبراء الأتراك لا يمتلكون خبرة كافية لاستخدامها ولم يتعلموا بعد على تشغيلها على خلفية الأوضاع الالكترونية اللاسلكية المعقدة خلافا لمنظومة “كراسنوخا” التي عملت في ظروف التأثير الالكتروني المعادي وادخرت قاعدة لا بأس بها للبيانات. فيما لا يجب تقليل فاعليتها لأنها قادرة على التشكيل السريع لقواعد بيانات الإشارات التي ترصدها وتسجلها بغية التشويش عليها فيما بعد.

كراسوخا

 

وقال الخبير الروسي مجيبا عن سؤال عما إذا كان بوسع منظومة “كراسنوخا” مكافحة التشويش الصادر عن منظومة “كورال” ..إن منظومتنا يمكن أن تعمل في 3 أنظمة: وهي نظام الاستطلاع اللاسلكي الالكتروني، ونظام إقامة التشويش على الإشارات الالكترونية المعادية، ونظام مواجهة وسائل الحرب الالكترونية المعادية أيضا. ويسمح النظام الأخير بإسكات أية وسيلة معادية للحرب الالكترونية بعد أن تكشف عن نفسها وتبدأ في إرسال إشارات الكترونية.

وقال ميخييف مجيبا على سؤال عما إذا كان بوسع منظومة “كورال” التركية إسكات منظومة “إس – 400” الروسية للصواريخ المضادة للجو قال إن هذا الأمر مستحيل إذ أن محطة “كورال” هي محطة برية، ولكي تقمع الصواريخ من صنف “إس – 400” التي تمتلك إمكانيات مواجهة وسائل الحرب الالكترونية البرية لا بد أن تكون هناك وسائل جوية للحرب الالكترونية مثل منظومتي “ريتشاغ” أو “خيبيني” الروسيتين أو منظومات جوية أمريكية مماثلة. لكن تركيا لا تمتلك تلك المنظومات. أما الولايات المتحدة فلا تسلمها حتى لحلفائها.

 

لا تعليقات