شركات “روستيخ” دخلت قائمة أفضل 100 شركة مصنعة للأسلحة

نشر معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم (سيبري) تقريرا حول نتائج العام 2014

دخلت 11 شركة روسية، بما في ذلك شركات وشركات قابضة تابعة ل”روستيخ” قائمة أفضل
100  شركة رائدة مصنعة للأسلحة لعام 2014، وذلك حسب التقرير الذي نشره معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم (سيبري) حول  الوضع في إنتاج وبيع الأسلحة في العالم.

ووفقا للتقرير، فعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية الصعبة، واصلت روسيا في عام 2014 لزيادة مبيعات الأسلحة. وارتفع عدد الشركات الروسية المدرجة ضمن أفضل 100  شركة من 9  إلى10  شركات وبلغ إجمالي حصتها في إجمالي المبيعات لهذا العام 10,2%.

ولأول مرة دخلت شركة “الأنظمة عالية الدقة” للأبحاث والإنتاج في قائمة 100 أفضل شركة محتلة المرتبة ال39  فيها، فيما أتت المؤسسة الموحدة لصناعة الأجهزة في المرتبة ال24.

وقد وضع خبراء معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم شركة “المروحيات الروسية” في المرتبة ال23، والمؤسسة الموحدة لصناعة المحركات في المرتبة ال38، ومجموعة الشركات لصناعة الإجهزة اللاسلكية والالكترونية في المرتبة ال45.

وبراي سيمون ويزمان الباحث في سيبري وذلك حسب ما نشرته وكالة تاسس الروسية أن “الشركات الروسية وجدت نفسها في قمة موجة زيادة الإنفاق العسكري وصادرات الأسلحة في البلاد. فأدرجت 11 شركة روسيا ضمن قائمة أفضل 100 شركة عالميا، وبلغت الزيادة التراكمية لدخلها 48,4% في 2103-2014 “.

وأشار المعهد أيضا إلى انخفاض حجم مبيعات المعدات العسكرية لأول مائة شركة رائدة في العالم للسنة الرابعة على التوالي. فقد بلغ في عام 2014 401 مليار دولار، وهو أقل مما كان عليه في عام2013  بنسبة 1,5%. ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى انخفاض في مبيعات الشركات من أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية، في حين أن الشركات المصنعة من المناطق الأخرى المدرجة في أول مائة شركة، أظهرت نموا في المبيعات.

لا تعليقات