شاهد أشهر 9 منظومات روسية للدفاع الجوى قلبت موازين القوى

تحتفل قوات الدفاع الجوي الروسية اليوم 26 ديسمبر 2015 بالذكرى الـ 100 لتأسيسها، وذلك فى 26 ديسمبر 1915 بعدد 4 بطاريات لمواجهة الأهداف الجوية.

 وتمتلك أفضل المنظومات في العالم، وتدخل هذه المنظومات ضمن تسليح قوات الدفاع الجوي  – الفضائي الروسي، وهي تمتلك القدرة على إصابة الأهداف البعيدة، كما تستطيع الكشف عن عدة أهداف في الوقت نفسه.

“إس — 500”

تمثل منظومة ” أس — 500″ جيلاً جديداً من أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات التي تفترض استخدام مبدأ الحل المنفصل لمهمات تدمير الأهداف الباليستية والديناميكية الهوائية، أما الهدف الرئيس لمنظومة ” أس 500″ فهو مواجهة الصواريخ الباليستية المجهزة للقتال متوسطة المدى والصواريخ الباليستية العابرة للقارات، ويمكن لهذه المنظومة الحديثة بحسب أقوال صانعيها أن ” تطال” حتى الأقمار الصناعية التي تحلق على مدارات منخفضة، والأسلحة الفضائية والمنصات المدارية.

صواريخ إس - 500
صواريخ إس – 500

“إس — 400”

صُممت منظومة الدفاع الصاروخي أس — 400 ” تريومف” لإصابة الأهداف الديناميكية الهوائية (طائرات سلاح الجو التكتيكية والاستراتيجية، مصادر التشويش من طراز ” أواكس” والصواريخ المجنحة)، بما في ذلك المنفذة مع استخدام تقنية “ستيلز” على مسافة حوالي 400 كم، وكذلك الصواريخ الباليستية، والأهداف ما فوق الصوتية وغيرها من وسائط الهجوم الجوي الحديثة والمستقبلية.

منظومة اس 400
منظومة اس 400

“إس — 300”

أس-300 منظومة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى، لها عدة اصدارات مختلفة طورت جميعها من(أس-300 بي) (S-300P)، وقد صُمم النظام لقوات الدفاع الجوي السوفيتية لردع الطائرات وصواريخ كروز طورت بعدها اصدارات أخرى لردع الصواريخ البالستية.

طور نظام ال أس-300 أول مرة من قبل الاتحاد السوفياتي سنة 1979، صمم للدفاع عن المعامل الكبيرة والمنشئات الحساسة والقواعد العسكرية ومراكز الرصد الجوي ضد ضربات الطائرات المعادية.
منظومة اس- 300
منظومة اس- 300

“بانتسير إس — 1”

من ميزات نظام “بانتسير- إس 1” هي التكامل بين منظومة متعددة الأقنية لتتبع الأهداف، وتسليح صاروخي مدفعي، مما يسمح بشكل مستمر بتتبع واعتراض الأهداف في قطاع ارتفاعه (الحد الأدنى) 0 متر والمدى (الحد الأدنى) 200 م.

هناك نسخة من  “بانتسير- إس 1” للتصدير، وهي مبسطة ورخيصة، مزودة بنظام توجيه كهرو- بصري فقط، أما راجمة “بانتسير”، فتتلخص وظيفتها الأساسية في حماية منظومات “إس-400، بالإضافة إلى ضرب الأهداف الجوية المطلوب تدميرها.

ويعتبر ما أطلق عليه “بانتسير” سلاحا فريدا يقدر على ضرب أي طائرة مهاجمة وأي وسيلة أخرى للهجوم الجوي من على بعد 1.2 إلى 20 كيلومترا وعلى علو من 15 مترا إلى 15 كيلومترا. ويندفع صاروخ “بانتسير-إس1” إلى هدفه بسرعة 1300 متر في الثانية.

وتستطيع راجمة “بانتسير-إس1” ضرب 4 أهداف في وقت واحد. ويمكن استخدامها أيضا لضرب الآليات المدرعة الخفيفة، كما تتمكن نت إطلاق الصواريخ والقذائف أثناء الحركة. وتحمل الراجمة الواحدة معها 12 صاروخا و1400 قذيفة.

لا تعليقات