مصر تتحول إلى قوة عسكرية ضاربة

في تقرير خاص اعدتة وكالة سكاي نيوز عربية عن قدرات القوات المسلحة المصرية بعد تسليم الدفعه الثانية من صفقة الرافال اعربت الوكالة عن مدي تقدم القوات المسلحة المصرية و امتلاكها لقدرات متقدمة فقد ذكرت :

مع تسلم القاهرة 3 مقاتلات “رافال” جديدة من فرنسا في إطار تعزيز قدرات القوات المسلحة، باتت مصر في طريقها للتحول إلى قوة عسكرية ضاربة في المنطقة في ظل مساعيها لتنويع مصادر الأسلحة من روسيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وهذه هي الدفعة الثانية التي تم تسلمها الخميس، من صفقة تتضمن 24 مقاتلة من ذات الطراز، بعد أن تسلمت أول 3 طائرات في يوليو الماضي، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكانت مصر وقعت سلسلة عقود تسليح ضخمة مع فرنسا، شملت حاملتي طائرات مروحية من طراز ميسترال بقيمة 1.1 مليار دولار، تم الاتفاق عليها في باريس العام الماضي.

كما اشترت مصر العام الماضي أيضا 4 سفن حربية من طراز “غوويند”، وهي طرادات كبيرة الحجم، وأصغر نسبيا من الفرقاطة “فريم” الفرنسية التي كانت حصلت عليها مصر أيضا في يونيو، وأطلقت عليها اسم “تحيا مصر”.

وتعد الفرقاطة “فريم”، البالغ طولها 142 مترا وزنتها 6 آلاف طن، قطعة بحرية مضادة للغواصات والسفن والطائرات، وبها مهبط للمروحيات ومزودة بصواريخ أرض جو وأخرى مضادة للسفن، إضافة إلى 19 طوربيدا و4 رشاشات.

وحصلت مصر على “فريم” في إطار صفقة طائرات “رافال” التي بلغت قيمتها 5.2 مليار يورو.

أما حاملة الطائرات المروحية “ميسترال”، التي يبلغ طولها 199 مترا وعرضها 32 مترا، فإنها تستطيع بحمولتها البالغة 22 ألف طن حمل 16 طائرة مروحية و700 جنيد ونحو 50 عربة مدرعة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ويمكن تسليح حاملة الطائرات “ميسترال” التي تبلغ سرعتها القصوى 35 كيلومتر في الساعة، بمنظومة صاروخية للدفاع الجوي ورشاش عيار 12.7 ملم، كما أنها مزودة بثلاثة رادارات واحد ملاحي وثان جو أرض وثالث للهبوط على سطح السفينة.

بالإضافة إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام روسية في وقت سابق أن موسكو والقاهرة وقعتا عقدا لتسليم 50 طائرة مروحية من طراز “كا-52″، التي يطلق عليها لقب “التمساح”.

ونقل موقع “سبوتنك” الروسي عن وكالة “تاس”، أنه تم التوقيع على عقد لتوريد 50 مروحية من هذا الطراز إلى مصر، مشيرة إلى أنه سيكون بالإمكان حملها على متن حاملتي الطائرات المروحية “ميسترال” عند الضرورة.

وتتمتع مروحية “كا-52” بكونها طائرة هجومية متعددة الأغراض، ويمكنها “تدمير الدبابات والمدرعات العسكرية والقوى البشرية ومروحيات العدو في جميع الأحوال الجوية وفي أي وقت، كما يمكن استخدامها في توفير الدعم الناري لقوات الإنزال والمهام الدورية ومرافقة القوافل العسكرية”.

لا تعليقات