الأمن يداهم أخطر البؤر الإرهابية بكرداسة وأوسيم ويضبط تنظيمًا إرهابيًا و٢٥٠ قطعة سلاح وينفذ ٥٠٠ حكمًا

شنت أجهزة الأمن بالجيزة حملة أمنية مكبرة على مناطق كرداسة، وأوسيم، وشمال الجيزة، نجحت خلالها فى القبض على ٨ من أخطر العناصر الإرهابية، بينهم المتهم الرئيسى فى حرق كنيسة بكفر حكيم، خلال أحداث فض اعتصامى رابعة، والنهضة، و ٧ آخرين ينتمون لأحد التشكيلات الإرهابية.

كما تم تنفيذ ٥٠٠ حكم قضائي، وإعادة ٤٥ سيارة مسروقة، وتم ضبط ٢٥٠ قطعة سلاح ناري، وأمر اللواء أحمد حجازي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، بمواصلة الحملات، وإحالة المتهمين إلى النيابة للتحقيق.

وكانت أجهزة الأمن بالجيزة، بقيادة اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بالتعاون مع قطاع الأمن العام، بإشراف اللواء سيد جاد الحق، مدير القطاع، قد شنت حملة أمنية مكبرة،استهدفت العديد من البؤر الإجرامية والعناصر الإرهابية بكرداسة، وأوسيم.

ونجحت الحملة، التى استمرت على مدار يومين، بقيادة اللواءين علاء عزمي، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، ورضاالعمدة، مدير المباحث الجنائية، فى ضبط ٨ من أخطر العناصر الإرهابية، بينهم سالم الغنتوري، المتهم الرئيسى فى اقتحام كنيسة الملاك ميخائيل بكفر حكيم، وحرقها، عقب فض اعتصامى رابعة و النهضة، و٧آخرين ينتمون لتنظيم إرهابي، متورطين فى العديد من العمليات الإرهابية الأخيرة.

كما تم ضبط ٤٥ سيارة مسروقة، وتمكن العميد محيى سلامة، رئيس مباحث قطاع أكتوبر، فى ضبط ٢٥٠ قطعة سلاح ناري بحوزة العناصر الإرهابية والإجرامية، بينها بنادق آلية وخرطوش، ومواد تستخدم فى صناعة المتفجرات.

وتمكن العميد رشدى همام، مفتش المباحث، من تنفيذ ٥٠٠ حكم قضائى متنوع، وتمكن المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث كرداسة، من القبض على ٣٥ من العناصر الجنائية الخطيرة، المتورطة فى العديد من جرائم السرقة بالإكراه.

وداهمت القوات بقيادة المقدم هشام بهجت، رئيس مباحث أوسيم، وكر اختباء عصابة سرقة السيارات بالإكراه، وإعادة السيارات المستولى عليها، كما تم ضبط ٢٥ تاجر مخدرات، بحوزتهم كيلو هيروين و٥ كيلو حشيش.

وستواصل الحملة أعمالها على باقى مناطق الجيزة خلال الأيام المقبلة.

لا تعليقات