أجيال الحروب… بين الحقيقة و الهجص الاعلامي و تقييم للوضع الحالي بالشرق الاوسط (1)

كثر الحديث عن الحروب في ظل ما تشهدة منطقة الشرق الاوسط من ازمات و صراعات وصلت الي حمل السلاح في كثير من دول المنطقة.

و مع كثرة النزاعات المسلحة ظهر علينا الكثيرين يتحدثون عن اجيال للحروب وصلت الي السادس و السابع و بعضهم تجاوز الي اجيال تفوق هذا الرقم !!

وهنا يطرح السؤال نفسة ما هي اجيال الحروب و ما هي الفروق بين كل منها؟

وهل ما تشهدة المنطقة مجرد صدفة او تحرك شعبي فقط ام ان ما يموج بالمنطقة بوجة خاص و بالعالم بصورة اشمل و اعم هو جزء من اجيال الحروب الحديثة و الي ماذا تهدف هذه الاحداث الجسام؟

اولا اجيال الحروب

منذ بدء الخليقة و مع ظهور المجموعات البشرية و كوكب الارض يشهد صراعات و نزاعات بين هذه المجموعات التي شكلت فيما بعد الدول كما حدث في مصر التي تعتبر اقدم دولة في التاريخ.

و مع ظهور فكرة تكوين الدول و ضرورة اتساعها لتوفير احتياجات الشعوب بدات الحروب بواسطة اسلحة بدائية من الحجر و الاخشاب و اخذت في التطور علي مدي الاف السنين حتي اصبحت حروب تكنولوجية و اقتصادية تدار من الغرف المغلقة علي بعد الاف الكيلومترات.

الجيل الاول من الحروب

وهي الشكل التقليدي للحرب حيث يتواجة افراد قوتين نظاميتين و يعتمد خلالها كلا الطرفين علي القوة الجسمانية للمقاتل ثم بعض الاسلحة البدائية مثل العصي و السيوف و الدروع وكان يتم نقل الافراد خلال هذه المرحلة اما مترجلين او علي ظهور الحيوانات و لم يغير دخول البندقية و المدفع احادي الطلقات من هذا المفهوم فقد كان الاستخدام محدود جدا

كما تعتمد هذه المعارك التي دارت بين قوات محتشدة، باستخدام التكتيكيات الخطية “ميمنة و ميسرة و قلب”  والعمودية “طلائع – مقدمة – وسط – مؤخرة” في وجود جنود نظاميين تابعين للدولة.

و لم يتوقف الامر عند الحرب العالمية الاولي بل تطور  نسبيا واعتمد علي كثافة النيران و تعتبر الحرب العالمية الاولي  هي بداية التحول حيث استخدمت الرشاشات و الطائرات و المدرعات ثم تطورت هذه الاسلحة في الحرب العالمية الثانية حييث ادخلت اسلحة بعيدة و متوسطة المدي و تم التركيز علي كثافة النيران و المعدات اكثر من التركيز علي الافراد و ادخلت التكنولوجيا ووصل الامر الي استخدام السلاح النووي لاول و اخر مرة في تاريخ البشرية المعروف.

و قد اتسمت هذه المرحلة من الصراعات بالتطور الكبير في كثافة النيران و دخول الغواصات و الصواريخ بعيدة المدي و الاقمار الصناعية في الاستطلاع.

و تعتبر السبب الرئيسي في التقدم الذي يشهدة تطوير الاسلحة حتي يومنا هذا فكل الاسلحة التي تعمل الان تعتمد علي تصميمات تم استحداثها اثناء الحرب العالمية الثانية او تطويرها بناء علي الخبرات المكتسبة خلال هذه الحرب الفتاكة.

امثلة علي حروب الجيل الاول:-

كل المعارك التي دارت منذ قيام الدولة المصرية القديمة ” حيث تعتبر اقدم الدول في العالم ” و حتي يومنا هذا بشرط ان يكون الهدف من المعركة السيطرة علي الارض وان تكون المعركة بين جيشين نظاميين.

لا تعليقات