الرافال والميج-35 ضد الF35 والراعم الإسرائيلية -الجزء الأول: سماء مصر المحرقة

 

سلاح الجو المصري هو صاحب الضربة الأول و حامي السماء المصرية كما أنه الذراع الطويلة لمصر

و في إطار عملية التطوير الشاملة التي تتم حاليا في كافة أفرع القوات المسلحة المصرية حصلت

القوات الجوية على الرائعة “رافال” لتصبح أول مالك رسمي لهذه المقاتلة المتقدمة متعددة المهام

ولكن هذا ليس كل شئ فكما أصبح معروفا الأن إشترت مصر عددا محترما من المقاتلات الميج-35

و ترددت بعض الأخبار عن “إهتمام” مصري بالمرعبة سو-35 و قد غطت الكثير من المواقع ومن ضمنها

طبعا موقعنا “ناصر للدراسات الإستراتيجية” كامل مواصفات الميج-35 لهذا فموضوعي هذا لن يكون

إعادة لسرد مواصفات و لكن سنكمل معا الناقص وهو تخيل التوازن الجوي بين مصر و إسرائيل في

حالة إمتلاكنا للميج-35 فقط أو في حالة إمتلاكنا للثنائي ميج/سو مع الرافال

mig rr

المواجهة بين سلاح الجو المصري و نظيره الإسرائيلي ستكون محصورة في السيناريوهين الأساسيين وهما

حالة الدفاع حيث تكون مصر في وضع المدافع ويكون دور قواتنا الجو حماية الأجواء المصرية و القوات

المصرية على الأرض من هجوم جوي إسرائيلي . أما السيناريو الثاني فهو العكس حيث تكون مهمة قواتنا

الجوية هي مهاجمة قوات العدو وأهدافه الإستراتيجية ولتحقيق ذلك سيكون من الضروري مواجهة الطيران

الإسرائيلي .

اللاعبون الاساسيون :

مصر    : رافال / ميج-35 / F16 + (ربما سو-35)

إسرائيل :  F-35/  F-15/  F-16Sofa

السيناريو الأول : مصر تحرق أعدائها في السماء..

إسرائيل تعتمد على تفوقها الجوي في كل حروبها و الحرب الجوية الحديثة لها أهداف معروفة حيث ستكون أهداف

إسرائيل الأساسية هي : مراكز القيادة والإتصالات الرئيسية – مراكز قيادة الدفاع الجوي – رادارات الإنذار المبكر

رادارات بطاريات الصواريخ وخصوصا ال S300 والــ BUK  – المطارات العسكرية – تجمعات القوات على الأرض

– خطوط الإمداد و التموين

تمتلك إسرائيل كما كبيرا من وسائل الدعم أو ما يعرف بالــ Force multipliers مثل طائرات الإنذار المبكر و طائرات

التجسس الإلكتروني و طائرات الحرب الألكترونية والحقيقة أن إسرائيل تتفوق في هذه النقطة وسيكون على قواتنا

الجوية وقوات الدفاع الجوي أن تعمل في ظروف حرب ألكترونية مكثفة يكون فيها العدو متفوقا بعض الشئ وهي

نقطة أثق أن قواتنا المسلحة تعمل على معادلتها حاليا …

توزيع المهام بين المقاتلات الإسرائيلية سيكون كما يلي :

ال F-35 ستكلف اساسا بمهام القصف في العمق ضد الأهداف المحصنة و الإستراتيجية مثل مراكز القيادة

ومراكز الإتصالات الأساسية وربما المطارات العسكرية الأهم ولن تكلف المقاتلة الشبحية “إختياريا” بمهام دفاعية

أما من سيكلف بمهام السيطرة الجوية و حماية الطائرات الإسرائيلية المهاجمة فسيكون “الغول” F-15 بنسختها

الإسرائيلية المطورة ويبقى دو الدعم و المعاونة هجوميا ودفاعيا لل F16  وخصوصا الصوفا التي ستشارك الـF35

في مهام القصف كما ستعاون الـ F15 في مهام الإعتراض.

الإسرائليين يمتلكون خبرات متراكمة ليست بالقليلة و طياريهم اليوم مشهود لهم بالكفاءة نتيجة إرتفاع مستواهم

التدريبي  و قد جربوا الكثير من التكتيكات في عملياتهم الجوية في فترة ما بعد هزيمتهم في حرب 73 المجيدة.

سلاح الجو الإسرائيلي سيعمل على إعماء وتعطيل المقاتلات المصرية و كذا وسائل الدفاع الجوي الأرضية المصرية

ولعل بودات شركة إلتا هي أحد نقاط الخطورة الأهم في ترسانة سلاح الجو الإسرائيلي ومن أهم هذه البودات

ELL-8222 والـ ELL-8251 والذان يعملان على إخفاء الطائرات المهاجمة عن الرادارات المدافعة ..

كذلك ستستغل إسرائيل  طائرات الحرب الألكترونية لديها لتحقيق نفس الهدف و أيضا لكشف و تحديد أماكن

رادارات الدفاع الجوي المصرية وتحركات المقاتلات المصرية ….

البداية ستكون محاولة إسرائيل تعطيل شبكة الإتصال والقيادة المصرية و كذلك فتح ثغرات في الدفاع الجوي

الأرضي وهي مهمة ستقوم تشكيلات مختلطة من المقاتلات الإسرائيلية حيث ستتولى الراعم مهمة فرض السيطرة

الجوية وستسعى لتحقيق ذلك بسرعة و ربما تستخدم تكتيك الطعم الشهير حيث تلعب ال F-16 دور الطعم

لإجتذاب المقاتلات المعترضة ومن ثم تتولى الـ F-15 إصطيادها و سيضاف لهذا التكتيك اليوم محاولة خداع

الرادارات الاأرضية لتكشف مكانها و تردداتها حيث تتولى ال F-35  مهاجماتها تحت غطاء من التشويش المكثف

وستتخدم إسرائيل بكثافة الأسلحة الذكية المتنوعة في ترسانتها

على الجانب الأخر مصر أيضا طورت من قدراتها الدفاعية و مع إكتمال العدد المطلوب من الرافال ومن الميج-35

وربما السو-35 سيكون سلاح الجو المصري في موقع يؤهله تماما لمواجهة سلاح الجو الإسرائيلي خصوصا مع

التطوير في الدفاع الجوي الأرضي الذي دخله مؤخرا ال S-300 والنسخة الأحدث من الــ BUK وفي هذه الجزئية

أحب أن أركز على نقطة لم يتحدث عنها الكثيرون وهي بخصوص سبب إختيار نسخة الـ S300 v دونا عن باقي

نسخ المنظومة و هي أن منظومة التحكم و إدارة النيران في ال S300V/VM تستطيع أن تتحكم أيضا في

بطارية البوك بالإعتماد على منظومة التحكم 9S52 Polyana-D4 لتخلق منظومة دفاع جوي خارقة بكل ما

تحمل الكلمة من معنى كما أن نفس المنظومة تربط بين البطارية والمقاتلات الميج/سوخوي الدفاعية …

(وخلال أيام سيكون هناك موضوع هو الأشمل والأكثر تفصيلا عن الدفاع الجوي المصري اليوم وغدا لا تفوتوه)

antay

مواجهة الـ F-35 منطقيا ستكون مهمة الرافال أو الميج-35 وربما كليهما على حسب الموقف وطبيعة الهجوم

و لو ضمت مصر فقط الميج35فأنا أميل للإعتقاد أنها ستكون هي المكلفة أساسا “بإصطياد” الـ F-35 نظرا

لإنشغال الرافال بمهمة أخرى (طالما السو-35 مش موجودة!) ولكنها لن تكون وحدها فمعها ستعمل الأواكس

و شبكة الرادارات  الأرضية المصرية المتكاملة التي تعتبر أحد أعقد و أقوى شبكات الدفاع الجوي متعدد الطبقات

المدمجة في العالم (multi-layered Integrated Air Defence System (IADS

35-1

وقد يعترض البعض ويقول ولما لا تكلف الرافال بمواجهة الــ F-35  وهي التي كثيرا ما قارناها بالــممقاتلة

الأمريكية و كانت  دائما أكثر من ند لها والحقيقة  أن الرافال قادرة تماما على مواجهة الF-35 الإسرائيلية

ولكن المواجهات في التحليلات النظرية شئ و دراسة معركة جوية حقيقية شئ أخر تماما …

الرافال -حتى الأن- يبدو أن أعدادها لن تتجاوز 36 مقاتلة وهو ما يعني أنه من الصعب أن تكلف بمواجهة

ال F35  وكذلك تأدية باقي مهامها الدفاعية والهجومية .كما أن المواجهة الأخطر في الحقيقة ستكون مع

الــ F15  راعم وهي مهمة ستكون الرافال أقدر عليها من الميج رغم أن الميج أصلا إعتراضية ولكن تطور

الرافال في نقطة الحرب الالكترونية وإمتلاكها للسبكترا سيجعلها الأقدر على مواجهة الراعم

SSS

بينما الميج ستكون بسبب فارق السرعة الكبير لصالح الميج و قدرتها الأكبر على المناورة وطبعا رادارها الأطول

مدى من رادار الرافال ملائمة تماما لكي تكون رأس حرب منظومة ردع الـ F-35  …

لكن عموما عملية إعتراض الهجوم الجوي الإسرائيلي ستكون تطبيقا كاملا للدفاع الجوي المرن متعدد الطبقات

الذي تشارك فيه كل المكونات على حسب الموقف وظروف المعركة …

الرافال ستستخدم السبكترا و قدرتها العالية على الرصد السلبي و ستركز في الوضع الدفاعي على تحييد خطر الراعم

و سيعاونها الدفاع الجوي الأرضي و الأواكس المصرية و مع الميتيور ستكون فعلا معادلة تماما للراعم مع الامرام

بنسخته الأحدث  فال RCS المنخفض للرافال مع نظم الحرب الألكترونية المتقدمة على متنها ستجعل  من مهمة

الراعم في رصدها مهمة صعبة و الرافال من ناحية أخرى ستستخدم السبكترا لرصد رادار الراعم عندما  يعمل …

بينما سكون على الرافال مواجهة تفوق الراعم في سقف الطيران الذي يتيح لها أن تحلق فوق الرافال مزيدة

بذلك من قدرتها على الرصد ورافعة من مدى الأمرام ولكن هذا الخيار سعني أنها ستسهل من مهمة الرادارات

المصرية  الأرضية والمحمولة جوا في رصدها و سيلعب ال S300 دورا هاما هنا . كما أن الميج 35 تقارب

الراعم في سقف العمليات ويمكن أن تشارك في إعتراضها على الإرتفاعات العالية …

 

الـ F-35 ستواجه أيضا بنظام دفاعي متعدد الطبقات فالبداية ستكون إستغلال نقطة ضعف المقاتلة الأمريكية

في وجه رادارات ال VHF و ال UHF وهنا مرة أخرى ننتبه للرؤية المصرية المميزة في تطوير الدفاع الجوي

هذه المرة البطل هو صديق قديم و وفي إسمه Pechora-2M أو كما نعرفه نحن سام-3 المطور وما يعنيني

هنا تحديدا هو الرادار Caste 2e2 أو كما يسميه أصدقاءنا الروس Kasta 2E2 فهذا الرادار هو واحد من مجموعة

متنوعة من الرادارات العاملة في دفاعنا الجوي والتي تستطيع رصد المقاتلة الأمريكية F-35 الغير محصنة في

مواجهة أي رادار يعمل بترددات خارج نطاق ال X-band  بل أن حتى رادارات الـ x-band التي ورغم أن الـ F-35

مصممة خصيصا لخداعها إلا أنها تفقد قدرا كبيرا من خفاءها عندما ترصد من الأجناب ومن الخلف و هنا تأتي أهمية

غابة الرادارات المصرية الأرضية  .

(وخلال أيام سيكون هناك موضوع هو الأشمل والأكثر تفصيلا عن الدفاع الجوي المصري اليوم وغدا لا تفوتوه)

kkkk

 

عندما يتم تحديد مكانالـ F-35 ستتولى الميج مهمة مطاردتها … كذلك ستستغل الميج  قدرتها على التحليق على

إرتفاع أعلى من المقاتلة الإسرائيلية الخفية لكي ترصدها من أعلى وهي من أهم نقاط  ضعف الـ F-35 في مواجهة

عائلة الميج أو السوخوي ففارق الإرتفاع لا يعطي فقط الأفضلية للمقاتلات المصرية  في مواجه الـ F-35 في الرصد

و لكن أيضا يقصر في المدى الفعال لصواريخ الأمرام و يزيد من المدى الفعال لل R-77 …

aaaaaa2223

مشكلة الF-35  في إسرائيل هي إفتقادها للملكة “الرابتور” , ففي أمريكا من يحمي الـ F35  بل ومن يفتح

لها الطريق و يخلصها من الرادارات الأخطر عليها هي الرابتور ولكن في إسرائيل تتولى طائرات “تقليدية” هذه

المهمة فرغم قوة الراعم لكنها في النهاية طائرة مقاتلة تقليدية و مع كل محاولات الإعماء سيظل الدفاع الجوي

المصري قادرا على رصدها وحيث أنها من سيحمي الـ F35  فسيكون هجوم المقاتلة الخفية “اقل خفاء كثيرا” !

إذا الرافال ستواجه الراعم و تمنعها من السيطرةالجوية و الدفاع الجوي الأرضي سيكشف الF35 بمساعدة

الأواكس وستكون مهمة الميج مواجهة المقاتلة النصف خفية قبل أن تصل لنقطة تسمح لها بمهاجمة أهدافها

و طبعا البوك و الS300 أيضا سيكون لكليهما دور ليس فقط في رصد الـ F-35  بل وفي إعتراضها أيضا

و سيقوم كل من التور وأمون بحماية أشقاءهما الأكبر من أي أسلحة ذكية قد تستهدفهم …

sofa

الصوفا أو ال F16 الإسرائيلية أيضا ستشكل خطورة فهي مقاتلة رشيقة متعددة المهام ومع التطويرات

الإسرائيلية أصبحت أكثر قوة ومهامها ستتنوع مابين الهجوم والدفاع و لكن مصر تمتلك أيضا عددا محترما

من الـ F16 حتى ولو بلوكات أقدم و ستكلف المقاتلات المصرية تقريبا بنفس مهام نظيراتها الإسرائيلية

ولكن تفوق الصوفا الأهم سيكون في إمتلاكها للأمرام الذي حرمت منه المقاتلات المصرية ولهذا فغالبية

المواجهات في مدى الـ BVR ستترك للرافال و الميج نظرا لإمتلاك كل منهما لما يعادل أو وربما يفوق

الأمرام و سيكون دور الـ F16 المصرية الدفاعي مقصورا على الدعم و القتال القريب

أما لو دخلت السوخوي 35 إلى المعركة فسيكون لدينا إنقلاب في موازين القوى !

su35

السو-35 ستتولى ليس فقط مواجهة الراعم بل وفرض سيطرة جوية عكسية لصالح مصر فوق ميدان المعركة

و يمكن لو كان العدد كافيا أن تواجه أيضا الـ F-35  تاركة الميج لمواجهة باقي مكونات القوة الجوية الهجومية

الإسرائيلية ومتيحة الفرصة الكاملة للرافال لتأدية أدوار هجومية مكثفة .

تفوق السو-35 المرعب ليس سرا فهذه الطائرة المخيفة عندما أدخلها الأمريكيون في محاكاة متكاملة وفي

مواجهة الـ F35 كانت النتيجة 2.4 :1 أي أن كل طائرة سو-35 سقطت سقط في مقابلها 2.4 طائرة F-35 !

و أزيدكم من الشعر بيتا … السو-35 التيدخلت في هذه المحاكاة التي أجرتها مؤسسة الأبحاث راند لصالح

البنتاجون لم تكن النسخ الأحدث S-35S !

In one simulation subcontracted by the RAND Corporation, the  F-35 incurred a loss exchange ratio of 2.4-1 against Chinese Su-35s. That is, more than two F-35s were lost for each Su-35 shot down. While these simulations take into account a host of other factors and include assumptions about the context in which the engagements take place, they nevertheless underscore the need for skepticism regarding the F-35’s air-to-air capabilities.

 

table

 

السو-35 في حالة وجودها ستعمل على مواجهة تشكيلات الـ F-35 معتمدة على الداتا لينك أو ما يعرف

بـــ  infra flight network حيث تقومطائرات الأجناب برصد الـ F35  من نقطة ضعف أخرى وهي الأجناب

حيث يكون الـ RCS أكبر كثيرا من المقدمة و عبر الداتا لينك يتم تبادل ومشاركة المعلومات مع باقي مقاتلات

التشكيل لنصب كمين متكامل ..

detect

 

 

الخلاصة:

دفاعيا مصر عندما تكتمل أعداد الميج (46-50) و الرافال (24-36) وكذلك أعداد ال S300 والـ BUK

ستكون في وضع أمن تماما في مواجهة هجوم جوي إسرائيلي مستقبلي و لكن في رأيي المتواضع أن

مصر لو نجحت في إقناع الإدارة الأمريكية القادمة (ما بعد  أوباما) بتطوير الـ F16 أو على

الأقل القسم الأكبر منها للمستوى بلوك52+ مع الحصول على عدد غير كبير من الأمرام فسيكون ذلك نقلة

كبيرة في الأسطول الجوي المصري ….

 

هذا كان السيناريو الدفاعي ولكن ماذا عن هجوم مصري جوي ضد إسرائيل ؟؟ 

الجزء الثاني سأعرض لكم جميعا سيناريو الهجوم المصري إن شاءالله 

أبو يوسف 

 

 

10 تعليقات

  1. لماذا لم تتعاقد مصر على 100 طائرة رافال ونفس العدد من الميج 35 +عدد محترم من الجي 16 الصينية المتطورة الكترونيا والاس 300v4 اليس اكثر تطورا ومدىمن الاس300vm وهل ممكن الحصول على البوك3 الخطيرمدى 75ك وارتفاع 15م و35ك وهل الميراج 2000 لها دور قتالى مع الصوفا والراعم والاف35 وهل من الممكن تعديل الاف16 المصرية لتحمل الار77 او الميكا الحرارى او الردارى او الميتور او الsd 10 الصيني الخطير ليعوض الامرام

Comments are closed.