مسئولين في حزب النور يلتقون الحاخام يعقوب نجان

سلطت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الضوء على ما وصفتها بـ”أزمة حزب النور” ، والتي تسبب فيها لقاء “أحد كبار المسئولين في الحزب بشخصيات إسرائيلية بينهم الحاخام “يعقوب نجان” وهو أحد ابرز رجال الدين في الضفة الغربية.

وقال روعي كيس محرر الشئون العربية بموقع بالصحيفة في تقرير له اليوم السبت، إن الأزمة المرتبطة بهذه الزيارة تصاعدت بقوة عقب دعوة الدكتور عمر سالم، لأحد الحاخامات وهو يعقوب نجان لزيارة مصر، بدعوى التقارب بين الأديان”.
2016-635976136004883290-488_main
اللافت أن الصحيفة زعمت بأن زيارة الوفد الإسرائيلي خلال رحلته إلى مصر تسببت في أزمة داخل التيار السلفي بصورة عامة وحزب النور بصورة خاصة، حيث التقى الحاخام الإسرائيلي بالدكتور وجيه الشيمي مسئول في حزب “النور” السلفي، وعضو سابق في البرلمان نفس الوفد، وأدت الصور التي جمعت بين الحاخام من جهة وسالم من جهة أخرى إلى شن هجوم على الحزب، خاصة وأن الحاخام هو من بادر بنشر هذه الصور.ورصد “كيس” تداعيات هذه الزيارة وغضب عدد من أعضاء حزب النور ضدها، وهو الغضب الذي بات واضحًا مع كتابة بعض من الصحف المصرية ورصدها لغضب السلفيين من هذا اللقاء خاصة وأن الشيمي ليس بالشخصية الهينة في حزب النور.

 

لا تعليقات