الإحتفال بتخريج الدفعة (153) متطوعين من معهد ضباط الصف المعلمين بالقوات المسلحة

شهد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مراسم الإحتفال بتخريج الدفعة (153) من معهد ضباط الصف المعلمين دفعة العريف شهيد / أسامة سعيد فتح الله ، والتى تضم أجيال جديدة من خيرة حماة الوطن بعد إعدادهم وتأهيلهم علمياً وعسكرياً بما يتناسب مع دورهم الفعال داخل القوات المسلحة بمختلف أفرعها وتخصصاتها .

وكان فى إستقبال الرئيس / السيسي لدى وصوله إلى المعهد الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطنى لجمهورية مصر العربية .

بدأ مراسم الإحتفال بعرض لمهارات التعليم الأولى وإشارات الميدان والمهارات الفنية فى إستخدام السلاح قدم خلاله الطلبة مجموعة من اللوحات والتشكيلات والحركات المهارية أظهرت مدى ما يتمتعون به من التوافق العضلى العصبى والقدرة على العمل بروح الفريق .

وقدم الطلبة مجموعة من التمارين والأنشطة الرياضية المبتكرة التى يتم التدريب عليها يومياً داخل المعهد لرفع لياقة الطلبة ، وعرضاً لمهارات الإشتباك والدفاع عن النفس تضمن عدد من التمارين الأساسية والمتقدمة لرياضتى الكونغ فو والكاراتية .

وفى أداء متميز وإنضباط عسكرى راقى قدمت مجموعات من الطلبة وخريجوا معهد ضباط الصف المعلمين عرضاً عسكرياً تقدمهم حملة الأعلام ، وردد الطلبة شعار معهدهم ( إيمان – عزم – فداء ) .

وقام كبير معلمى المعهد بإعلان النتيجة النهائية لإمتحانات التخرج وكانت نسبة النجاح لمن إنطبقت عليهم شروط التقدم للإمتحان النهائى (99.9 % ) ، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم قيادة المعهد من الدفعة (153) إلى الدفعة (154) ضباط صف معلمين .

وقام اللواء أح / محمد مصرى رئيس هيئة تنظيم وإدارة القوات المسلحة بإعلان قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين ، حيث قام الرئيس / عبد الفتاح السيسى بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثالثة تقديراً لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالمعهد ، وردد الخريجون يمين الولاء ، معلنين بكل قوة مدى جاهزيتهم لتنفيذ أى مهمة توكل إليهم فداء لثرى مصر المقدس .

وقد أطلق إسم العريف شهيد / أسامة سعيد فتح الله على الدفعة (153) تخليداً لذكرى أحد أبطال القوات المسلحة فى سيناء والذى لبى نداء ربه أثناء قيامه بتأدية مهامه فى تأمين كمين الجورة بالشيخ زويد فى الخامس من يوليو عام 2014 والقضاء على عدد كبير من العناصر التكفيرية .

وخلال مراسم التخرج أكد اللواء أح / محمد عبد الحى محمود مدير معهد ضباط الصف فى كلمته على حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات العلمية والثقافية والبدنية لإعداد وتأهيل اجيال جديدة من المقاتلين ينخرطون فى الحياة العسكرية بكل مهامها ومسئولياتها وأحد العناصر الهامة فى بناء القوة البشرية للقوات المسلحة لتظل درعاً قوياً يحمى الوطن وحصناً منيعاً لشعبه العظيم .

حضر مراسم الإحتفال المشير / حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة سابقاً والمهندس / شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وقدامى مديرى المعهد وعدد من طلبة الجامعات المصرية وأسر الخريجين .

لا تعليقات