مقتل ما لا يقل عن عشرة في انفجار بمدينة لاهور الباكستانية

قالت وسائل إعلام محلية إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قُتلوا وأصيب عشرات آخرون يوم الاثنين في انفجار وقع قرب البرلمان الإقليمي في مدينة لاهور الباكستانية.

وهز التفجير احتجاجا كان ينظمه مصنعو الأدوية في باكستان.

وقالت صحيفة دون التي تصدر بالإنجليزية ومحطة دوبيا التلفزيونية التي تبث بلغة الأوردو إن عشرة أشخاص قُتلوا. وقالت دون إن 30 أصيبوا في الهجوم.

وقال متحدث باسم شرطة البنجاب ناياب حيدر “كان تفجيرا انتحاريا على ما يبدو لكن الشرطة ما زالت تحقق لمعرفة طبيعة الانفجار على وجه الدقة.”

واتصل متحدث باسم جماعة الأحرار وهي إحدى فصائل حركة طالبان الباكستانية برويترز وأعلن مسؤولية الجماعة عن الهجوم.

وكانت هذه الجماعة قد أعلنت أيضا مسؤوليتها عن تفجير وقع في عيد القيامة في لاهور العام الماضي وأسفر عن سقوط أكثر من 70 قتيلا في حديقة عامة.
هذا و قد

شدد رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، على سرعة ملاحقة مرتكبي تفجير لاهور، وذلك أثناء اجتماع مع القيادات الأمنية في البلاد.

وأعلن الجيش الباكستاني القبض على عدد من المشتبه بهم في خمس مداهمات. كما صادرت القوات عددا من الأسلحة.

وتشيع اليوم جثامين ضحايا التفجير الذي وقع في مدينة لاهور الباكستانية، وأعلنت الحكومة المحلية في إقليم البنجاب الحداد لمدة ثلاثة أيام.

لا تعليقات