ال S500 سلاح روسيا الاستراتيجي ضد امريكا ام مجرد نمر من ورق

استطاع البنتاغون الأمريكي وعلى مدى عقود من امتلاك الخبرة الكافية لتدمير منصات الدفاع الصاروخي الجوي المعادي، لذلك يتعمد الاعلام الروسي الترويج لصعوبة اكتشاف منصات الاس 500. على سبيل المثال تم تصنيع حاويات خاصة لصواريخ الاس 400 و500 بشكل يصعب اكتشافها بواسطة الأقمار الاصطناعية العاملة بواسطة حساسات التداخل الالكترومغناطيسي. كما نشرت وسائل اعلام أخرى إمتلاك منظومة الاس 500 لحلقة اتصالات آمنة وتعمل على عدة ترددات مما يجعلها بمنائ من تاثير التشويش الناجم عن الحرب الالكترونية المعادية.

كما ذكرت مصادر أخرى ان الاس 500 سيكون فعالا امام المقاتلات الشبحية. وفي مطلق الأحوال لا تشير الخصائص الأساسية لمنطومة الاس 500 على اعتبار اعتراض الأهداف الشبحية احد الاهداف الرئيسية لها. ولا تتوافر حتى الان ادلة ملموسة تظهر الاختلاف الفريد بين الاس 500 والاس 400 لجهة خاصية اعتراض الأهداف الشبحية. بالطبع يمتلك الاس 500 رادارا يعمل على الترددات المنخفضة ويمكنه كشف الأهداف الشبحية لكن لا يمكن استخدامه لاسقاط هذه الاهداف وعلى مسافات بعيدة. يمكن لهذه الخاصية مساعدة شبكة منظومة الدفاع الجوي من امتلاك القدرة على تدمير الأهداف الشبحية بواسطة صواريخ خاصة مخصصة للمسافات القريبة وهذه الخاصية ليست بجديدة. وفي المحصلة النهائية يبدو ان الاس 500 صمم بالدرجة الاولى لتفيذ مهام الدفاع الصاروخي .

خاصية الاشتباك البعيد المدى تجعل من الاس 500 الحل النموذجي لتدمير الأهداف الكبيرة وغير الشبحية. وفي حين من الصعب اكتشاف المقاتلات الجوية وتدميرها عن بعد، فان الطائرات الجوية مثل الاواكس او طائرات الحرب الالكترونية ستكون هدفا سهلا لها، وستكون مضطرة للعمل خارج دائرة الاشتباك لمنظومة الاس 500.

تقوم منظومات الاس 300 والاس 400 المنشورة في كالينغراد باعتراض الصواريخ الباليستية فوق مناطق البلطيق وقسم كبير من بولندا. لكن النشر الامامي للاس 500 يمكن ان يدفع بمناطق الحظر الجوي الى مسافات ابعد عن ما هي حاليا. ويمكن لطائرات الناتو الشبحية استهداف منصات صواريخ الاس 500 من مسافات بعيدة، لكن بالتأكيد تستطيع هذه الصواريخ من فرض حظر جوي في هذه المناطق على سائر المنصات الجوية الأخرى. العاملة ضمن مدى اشتباك الاس 500.

سيتم نشر اول بطارية اس 500 حول موسكو ومناطق أخرى من روسيا الوسطى وفقا للدور الدفاعي الاستراتيجي لهذه الصواريخ. كما يتم العمل الان على تطوير النسخة البحرية الاس 500 اف S-500F والتي سيتم نشرها على المدمرات الروسية من فئة ليدر ومن المتوقع الانتهاء منها بحلول 2023-2025.

سيؤدي نشر منظومات الاس 500 الى تعقيد الأمور بالنسبة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يعارض بشدة نشر منظومات الثاد على مقربة من الحدود الروسية. بالطبع لا يمكن المقارنة بين قيام روسيا بنشر منظومات دفاعية على أراضيها وقيام اميركا بنشر منظومات الثاد على اراضي حلفائها مثل بولندا وكوريا الجنوبية.

تعليق واحد

Comments are closed.