بوتين يحذر واشنطن من فرض عقوبات على موسكو

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من فرض عقوبات أميركية جديدة على بلاده وأكد أنها ستلحق أضرارا بالعلاقات بين البلدين، بحسب ما نقلت وكالة الإعلام الروسية.
وأعلن الرئيس الروسي خلال حديثه لصحافيين أنه من السابق لأوانه الحديث عن رد على تلك العقوبات.
ووافق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع تقريبا الأسبوع الماضي على تأييد قانون يفرض عقوبات جديدة على موسكو ويجبر الرئيس #دونالد_ترمب على الحصول على موافقة #الكونغرس أولا قبل تخفيف أي عقوبات قائمة.
وأضافت وكالة الإعلام الروسية أن بوتين قال إن “هذا بالفعل سيعقد العلاقات الروسية-الأميركية. أعتقد أن هذا مضر”.
وفي مقابلة مع قناة روسيا1 التلفزيونية الرسمية التي عرضت منها مقتطفات يوم السبت، أوضح بوتين إنه بحاجة لأن يرى كيف سيتطور الموقف إذا فرضت عقوبات جديدة.

وتبادلت روسيا والغرب فرض عقوبات اقتصادية منذ 2014 عندما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم من #أوكرانيا وتقديمها دعما لانفصاليين في شرق أوكرانيا.
وفرض الغرب عقوبات اقتصادية ومالية قوضت الروبل واقتصاد البلاد المعتمد على الصادرات. وردت موسكو بفرض حظر على استيراد المواد الغذائية مما أضر أيضا بالمواطنين الروس بسبب رفع معدل التضخم.
وظهر تهديد بفرض حزمة جديدة من العقوبات هذا الشهر مع دعم مشرعين أميركيين لفكرة عقاب روسيا على ما قيل إنه تدخل منها في انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016، وكذلك على دعمها للحكومة السورية في الحرب بالأهلية الدائرة منذ ست سنوات.
وكان بوتين قد رفض من قبل فرض عقوبات جديدة على بلاده وأكد أنها تعكس صراعا سياسيا داخليا في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن #واشنطن تستخدم دائما مثل هذه الأساليب في محاولة لاحتواء روسيا.

لا تعليقات