الصواريخ المضادة للسفن ..Anti-ship missiles

تعتبر الصواريخ الدقيقة الموجهة المضادة للسفن عنصراً اساسياً في الحرب البحرية حيث تسمح للسفن الحربية بالاشتباك مع الاهداف على مسافات آمنة في ظل وجود دقة لا متناهية.
زودت الاسلحة من الجيلين الأول والثاني، على غرار النسخات الاولى من الصواريخ الفرنسية الذائعة الصيت Exocet والسوفياتية Styx، بنظم توجيه كالمستشعرات القائمة على الرادارات القادرة علي التشويش. وفي القرن الحادي والعشرين، اصبحت الصواريخ المضادة للسفن فعالة اكثر نظراً لما تجهز به من مستشعرات، بسرعة فائقة في الطيران كما قدرتها على ضرب اهداف بعيدة مئات الكيلومترات.

أسلحة الجيل الحالي

يعتبر نظام MBDA Marte Mk2/N نموذجاً يطلق من على متن السفن التي تشمل نظم أسلحة مضادة للسفن، وقد خضع لتطويرات عدة من قبل الفرع الايطالي لشركة الصواريخ الاوروبية MBDA.
يمكن تشغيل نظام الصواريخ ارض – ارض هذا، والذي دخل الخدمة في كانون الثاني/يناير ٢٠٠٦، من على متن سفينة بحرية موجودة حالياً أو جديدة على غرار زوارق الهجوم السريعة وسفن الدوريات البعيدة عن الشاطىء ذات اطوال تتراوح بين ٢٥ الى ٥٠ متراً. تتلاءم النظم الصاروخية هذه أيضاً لدمجها ضمن نظام الدفاع الساحلي المتنقل (MDCS) نوع Marte Mk2

صمم نظام Marte Mk2/N ليستخدم من قبل البحريات ليشتبك مع الاهداف المناورة السريعة على أمدية متوسطة موجودة داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة (EEZ) في الظروف المناخية كافة. يمكن نشر هذا النظام ايضاً خلال عمليات الحرب البحرية منخفضة الكثافة لتدمير عدد كبير من الاهداف المنخفضة عالية القيمة.
يتميز صاروخ ارض – ارض Marte Mk2/N بتصميمه الصغير الحجم خفيف الوزن، فهو مجهز بأربعة اجنحة في منتصف بدنه وبأربعة زعانف تحكم في مؤخرته.
تسمح قدرة مسح البحر Sea-Skimming للصاروخ في الهرب من الدفاعات الجوية المعادية كالرادار وقدرات الكشف العاملة بالأشعة تحت الحمراء. باستطاعة الصاروخ ضرب الأهداف الموجودة ضمن امدية تتخطى ال ٣٠ كلم

يعتبر نظام Penguin صاروخاً جوالاً مضاداً للسفن رائداً مطوراً من قبل شركة Kongsberg Defence & Aerospace وهي شركة تحظى بالمرتبة الاولى في البحرية النروجية. يستخدم هذا السلاح في المناطق الساحلية بالاضافة الى المياه المفتوحة. خضع هذا النظام الى تطوير على نسختين بما في ذلك نظام Penguin المنطلق من قاعدة بحرية واخرى جوية.

حصل صاروخ Penguin المضاد للسفن على طلبات من سبع بحريات اجنبية من جميع انحاء العالم ويمكن دمجه على الهليكوبتر السفن، المقاتلات الثابتة الجناح

الصاروخ الفرنسى الشهير Exocet

يجري اليوم صناعة صواريخ Exocet من قبل شركة MBDA، وهي شركة صواريخ اوروبية، مع العلم ان تطويرات هذا النظام بدأت اساساً العام ١٩٦٧ من قبل Nord باعتباره نظام سلاح يطلق من على متن سفينة. واطلق عليه اسم MM 38 وبعد بضع سنوات، اندمجت شركتا Aerospatiale وNord. وطور نظام Exocet المنطلق من الجو عام ١٩٧٤ ودخل الخدمة بعد خمس سنوات ضمن البحرية الفرنسية.
حقق شهرة واسعة خلال حرب Falklands العام ١٩٨٢ حيث استخدمت الطائرات الحربية الارجنتينية هذا الصاروخ لإغراق السفينة الحربية البريطانية وسفينة الشحن بالاضافة الى الحاق الضرر بسفن حربية اخرى

تعليق واحد

Comments are closed.