نسخة التانكر Il-78M-90A تقوم برحلتها الاولي

تحت قيادة طيار خبير ، قام نموذج الطيران من طائرة التزود بالوقود الجوي من طراز Il-78M-90A برحلتها التجريبية الاولي امس 25يناير ، بلغت مدة الرحلة استمرت 35 دقيقة.

الطائرة الجديدة تختلف عن نسخ التانكر السابقة ، حيث تم تزويدها بمحركات PS-90A-76 من الجيل الجديد (اقل في استهلاك الوقود بنسبة 12-14٪ و اكثر قوة و مدي) و نظام جديد للتحكم بعملية التزود بالوقود كما تم عمل تعديلات علي الاجنحة ، الطائرة بصفة عامة تملك قدرة افضل علي حمل كمية اكبر من الوقود.

وقال نائب رئيس شركة الطائرات المتحدة والرئيس التنفيذي لشركة اليوشن للطائرات الكسى روجوزين ان بعض الشركاء الاجانب يبدون اهتماما بهذه الطائرة ، الجدير بالذكر ان الطائرة تم اشتقاقها من أحدث طائرة النقل العسكرية تم تصنيعها في روسيا Il-76MD-90A .

صرح ناطق باسم شركة إليوشين” الروسية بأن الطائرة الروسية المخصصة للتزود بالوقود جوا، من طراز “إل-78 إم-90 آ”، حلقت للمرة الأولى بنجاح.
وقال أليكسي روغوزين نائب مدير عام الشركة إن “بعض الشركاء الأجانب أبدوا اهتماما بتلك الطائرة التي استغرقت رحلتها الجوية الأولى 35 دقيقة”. وأضاف قائلا إن “الطائرة الجديدة تختلف عن سابقتها بجناح مطور وقدرة أكبر على حمل الوقود ومحركات جديدة ونظامي قيادة وملاحة حديثين”.
وأضاف روغوزين أن “تلك الطائرة صنعت بطلب من سلاح الجو الروسي. ومن غير المستبعد أيضا أن يشتريها بعض شركائنا الأجانب”.

يذكر أن النموذج المطور لطائرة التزود بالوقود صمم على أساس طائرة النقل العسكري “إل-76 إم دي-90 آ”، وذلك بناء على التكنولوجيا الرقمية الحديثة.

وتستخدم طائرة التزود بالوقود 4 محركات من جيل جديد، انخفض فيها استهلاك الوقود بنسبة 12-14% مقارنة بالمحركات السابقة، ما أدى إلى زيادة مدى تحليقها وقدرتها على حمل الوقود.

وبمقدور طائرة التزود بالوقود تزويد الطائرات بعيدة المدى والخاصة بالوقود في الجو. وفي حال استخدامه على الأرض، يمكنه خدمة 4 طائرات في آن واحد. كما يمكن أن يستخدم الصهريج كطائرة نقل عادية أو طائرة لإطفاء الحرائق.

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرة الجديدة هي أول طائرة من هذا النوع يتم تجميعها في روسيا، علما أن كل الطائرات من طراز “إل-78” كانت تجمّع سابقا في جمهورية أوزبكستان.

الطائرة تحمل 91 طن وقود داخليا و 36 طن في الخزانات , اجمالي كمية الوقود القابل لتزويد الطائرات الاخري 127 طن

لا تعليقات