المقاتلة الصينية “J-20” الشبحية تدخل الخدمة الفعلية

دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح “J-20” الخدمة وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة العسكرية بينها وبين الولايات المتحدة ويشرف الرئيس الصيني شي جين بينغ على عملية تحديث شاملة للجيش الصينى الذي يعد الأكبر في العالم
وأضاف البيان الذى اصدره الجيش الصينى أن المقاتلة جيه-20 ستسهم في تعزيز قدرات القوات الجوية القتالية، وستساعدها على القيام “بمهمتها المقدسة” في الدفاع عن سيادة وأمن البلاد وسلامة أراضيها.
وكانت الطائرة قد عرضت للمرة الأولى خلال عرض جوي بمدينة تشوهاي، أواخر عام 2016.

ولا تزال هناك تساؤلات بشأن قدرة المقاتلة الصينية الجديدة على منافسة مقاتلات تنتجها شركة لوكهيد مارتن الأميركية قادرة على تجنب الرادارات مثل المقاتلة F22 رابتور أوF35 المنضمة حديثا للترسانة الأمريكية.

جيان-20 (بالصينية: 殲撃20型) مقاتلة شبح صينية مزدوجة المحركات من فئة الجيل الخامس.من صناعة شركة شنجدو Chengdu لصناعة الطائرات ومركزها مدينةChengdu لصالح القوات الجوية الصينية، واختبرت المقاتلة جيه-20 أول مرة يوم 11 يناير 2011

و هى مزودة بمحركين صناعة روسية طراز Saturn AL-31

مزودة برادار ذو مصفوفة مسح الكترونى من طراز Type 1475 (KLJ-5)

و مزودة بمنظومة تهديف electro-optical targeting system من طراز EOTS-86

منظومة بحث و توجيه بلاشعة التحت الحمراء infrared search and track من طراز EORD-31

يبلغ طول الطائرة 20.4 m

وطول الاجنحة 13.5 m

تبلغ سرعة الطائرة 2,100 km/h

و يبلغ اقصى وزن للاقلاع 36,288 kg

و تتسلح الطائرة بالصاروخ جوجو قصير المدى من طراز PL-8

الصاروخ جوجو متوسط المدى من طراز PL-12

الصاروخ جوجو طويل المدى من طراز PL-21

قنابل دقيقة التوجيه من طراز LS-6

لا تعليقات