SAAB السويدية تنجز بنجاح أول رحلة لطائرة الإنذار المبكر GlobalEye AEW & C

قامت شركة SAAB السويدية اليوم بتجربة ناجحة لطائرة ا والإنذار المبكر المحمولة جواً من طراز GlobalEye في أول رحلة لها في الساعة 12.52 بالتوقيت المحلي في 14 مارس 2018 ، من مطار التجارب الخاص بشركة ساب فى Linköping

أجرت الطائرة ، وهي منصة بومباردييه جلوبال 6000 المعدلة ، رحلة تجريبية أستغرقت ساعة واحدة و 46 دقيقة لتجميع بيانات اختبار الطيران الشامل باستخدام مجموعة أجهزة القياس على متن الطائرة ليتم استخدام هذه البيانات للتحقق من أداء الطائرة والنماذج المرتبطة بها. سبقت الرحلة الأولى سلسلة من التجارب الأرضية بما في ذلك اختبارات الطيران عالية السرعة والمنخفضة

و قال أندرس كارب ، نائب الرئيس الأول ورئيس مراقبة أعمال ساب “تعد الرحلة الأولى هي الحدث الرئيسي الثاني لبرنامج GlobalEye في غضون فترة زمنية قصيرة جدًا. ولكننا أثبتنا مرة أخرى أننا نفي بالتزاماتنا وأننا نسير في طريقنا نحو إنتاجنا لأحدث نظام للمراقبة و الاإنذار المبكر في العالم. وقال أيضاً “سارت رحلة اليوم كما هو مخطط لها ، مع مستوى أداء يتوافق مع توقعاتنا العالية. وقال ماغنوس فريدريكسون الطيار الرئيسى للطائرة الجديدة “إن التعامل السلس مع الطائرة كان متوقعًا ومتعة حقيقية بالنسبة لي للطيران”.

أول تحليق لطائرة ﺍﻷﻮﺍﻛﺲ السويدية GlobalEye والمستندة علي منصة طائرة رجال الأعمال الكندية Global-6000 والتي تتميز بكونها منصة مرنة ذات قمرة قيادة متقدمة جدا وسرعة تحليق اعلى من سابقتها ساب-2000 ومعدل سقف تحليق اعلى ووقت اطول في البقاء بالجو حيث تستطيع الطائرة ان تبقى في الجو لأكثر من 11 ساعة متواصلة ! وهذا مايؤهلها ان ان تكون منصة استشعار مستقبلية فريدة .
ويستند تصميم الرادار EriEye-ER على التصميم السابق للرادار EriEye ولكن الفارق هنا انه المصممين قد قاموا بعملية تحديث جذري للمصفوفات والمعالج وانظمة امدادات الطاقة وتصميم المصفوفات بتصميم جديد يتكون من جانبين من الهوائيات المصفوفة وقد ساعد هذا على زيادة تغطية الرادار الى 300 درجة ، ويعمل الرادار ضمن الحيز الترددي 2-4 GHZ اي بالنطاق S-Band ويعد الرادار منصة ثورية متقدمة لامثيل لها فهي عند كشف الأهداف الجوية يصل مداها إلي أكثر من 650 كلم وفي كشف الأهداف المحلقة فيما وراء الافق أي في المراقبة البحرية يصل إلي أكثر من 400 كلم وكذلك يتمتع بقدرات قوية جدا في المراقبة الأرضية حيث يمتلك قدرة GMTI والتي تجعله قادر علي إكتشاف وتعقب الأهداف المتحركة على الأرض من مسافات بعيدة مع إمتلاكه تقنية الرادار ذو الفتحة الإصطناعية SAR التى تمكنه من إنشاء خرائط طبوغرافية عالية الدقة لتوضيح معالم وتضاريس سطح الأرض من مسافات بعيدة وتحديد الاهداف المتحركة عليها واكتشاف الاهداف التي تتخفى بين الاشجار والرمال .
ويستند الرادار الجديد على هوائيات مصفوفة من الغاليوم نتريد GaN والمستعملة على رادار Giraffe 4A الارضي الشهير وقد اتاحت تقنية الغاليوم نتريد زيادة الطاقة بضعف الطاقة للرادار السابق اي زيادة كبيرة لمدى الرادار كذلك اتاحت هذه التقنية عرض نطاق ترددي واسع لمقاومة التشويش بشكل مكثف جدا ويتميز الرادار المذكور بكونه احد اكثر الرادارات نقاءا حسب وصف الشركة حيث النقاوة العالية في الاشارة تجعل الرادار يقيس كميات دوبلر كبيرة ويرصد الاشارات المنخفضة الطاقة لرصد الاهداف ذات المقطع الراداري الصغير جدا RCS مثل الدرونات وصواريخ الكروز والطائرات الشبحية المحلقة على ارتفاعات منخفضة .
وتمتلك الطائرة أيضا رادار أخر في الاسفل يعمل في حيز ترددي علي X-BAND أي من ضمن النطاق 8-12 غيغا هرتز وهو Sea spray-7500E المخصص للمراقبة البحرية الذي صمم ايضا بهوائي المسح الإلكتروني النشط AESA والذي يوفر تغطية ب 360 درجة والذي يصل مداه في إكتشاف الأهداف البحرية إلي 590 كلم والقادر علي تصوير السفن من خلال تقنية الرادار الإرتدادى ذو الفتحة الاصطناعية ISTAR ويلاحظ أن الطائرة لها القدرة علي إكتشاف وتعقب الأهداف البحرية الصغيرة جدا مثل بيريسكوب الغواصات والدراجات المائية .

لا تعليقات

أترك تعليق