279 مليون دولار لتطوير منظومة صواريخ MIM-104 Patriot السعودية

فازت شركة لوكهيد مارتن الأميركية المتخصصة في الصناعات العسكرية، بعقد بقيمة تصل لمئات الملايين من الدولارات لتطوير منظومة MIM-104 Patriotباترويت المضادة للصواريخ
العاملة في المملكة، وإضافة بعض التقنيات المُحسنة لمنظومات الدفاع الجوي الأشهر في العالم.
ووفقًا لمجلة ديفينس وولرد، فإن الشركة الأميركية، قد اتفقت على عقد بقيمة 400 مليون دولار لزيادة إنتاج منظومات الدفاع الجوي من طراز MIM-104 Patriot المُحسنة المعروفة بـ”Advanced Patriot”، وذلك للعام ا 2018.
ويشمل عقدها مع المملكة عدة تطويرات تقنية و اجهزة اتصال حديثة و وسائط ربط و نقل معلومات تعمل بتقنية الالياف الضوئية ومن المتوقع الانتهاء من كلا العملين بحلول 28 فبراير 2023.
و مبادرة تخفيض التكلفة وما يرتبط بذلك من معدات الدعم الأرضي التى يفترض تجميعها في السعودية و تشمل اجهزة تحقق من الاداء و اجهزة معايرة

وفي عقد مُعدل آخر، اتفقت شركة لوكهيد مارتن على عقد مع المملكة بقيمة 251 مليون دولار لبيع متطلبات الإنتاج على المدى القصير واالتحديثات في الصواريخ ومحطة إطلاق الأوامر وقطع الغيار الأولية و و تحديثات التقنية اللازمة

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد وافقت على بيع 202 صاروخ PAC-3 لما يقدر بمبلغ 1.750 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية في عام 2014.
العقد المقترح سيساعد في تجديد قذائف باتريوت الحالية لدى السعودية بالفعل، والتي تعد المنظومة الأبرز في وسائل الدفاع الجوي المتطورة خلال الفترة الماضية.
قوات الدفاع الجوي الملكية تمتلك بشكل فعلي العديد من أنظمة الدفاع المتطورة، والتي تشمل أحدث منظومة أميركية، والتي تُعرف باسم ثاد، والتي تم الاتفاق عليها بشكل نهائي مع شركة لوكهيد مارتن في الولايات المتحدة مايو الماضي، بالإضافة إلى منظومة الصواريخ الدفاعية باترويت المتطورة، والتي تنتجها شركة رايثون الأميركية، والتي من المتوقع أن تكون طرفًا في إحدى الصفقات العسكرية المقبلة للمملكة.

لا تعليقات

أترك تعليق