العراق.. مواجهات شاملة مع داعش في الرمادي والموصل

دبي – قناة العربية
يشهد العراق مواجهات عنيفة بين الجيش العراقي ومسلحي العشائر ضد تنظيم داعش في الرمادي والموصل. بحسب تقرير لقناة “العربية” يوم الأحد.

وإلى ذلك قُتل 17 شخصاً في العراق عن طريق الخطأ في ضربات جوية استهدفت مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش.

وثارت معارك عنيفة في جنوب مدينة الرمادي، غرب العراق، بين قوات الجيش العراقي المدعوم بالطائرات من جهة، وبين داعش الذي استولى على بعض أحياء المدينة.

ونشب قتال في شوارع حي الحوز بالرمادي بين قوات الجيش والقوات الأمنية المدعومة بمسلحي العشائر من جهة وبين المسلحين المتطرفين من جهة أخرى.

قوات الأمن نصبت كمائن لاستهداف المتطرفين في الجيوب المتبقية في الحي، فيما قامت طائرات عراقية باستهداف مواقع أخرى لهم في الرمادي

كما تعرضت مصفاة بيجي النفطية في محافظة صلاح الدين لقصف بقذائف الهاون وأسفر عن اندلاع حرائق كبيرة، في وقت كثفت طائرات التحالف الدولي الغارات الجوية على مواقع المتطرفين حول مدينة الموصل وداخلها.

وفي تكريت وقع تفجير انتحاري على بوابة الجامعة التي تتمركز فيها قوات من الجيش والشرطة شمال المدينة، بعدها اندلعت اشتباكات مع داعش وسط تواصل الحملة العسكرية للجيش في أقضية بلد والدجيل وناحية الضلوعية المحاذية للحدود الشمالية للعاصمة بغداد.

أما الموصل المعزولة عن محيطها منذ يونيو الماضي فقد أفادت التقارير عن قيام طائرات التحالف الدولي بطلعات استكشافية متواصلة، إضافة إلى شن غارات جوية مكثفة لم تتوقف على مواقع داعش في شمال المدينة قرب سد الموصل، وفي مدن تلكيف والبعاج، كما تم توجيه ضربات ضد داعش في منطقة الغابات وحي الزهور بالساحل الأيسر من المدينة، إضافة إلى ضرب تجمعات داعش في الساحل الأيسر كانت تستعد لشن هجمات على محافظة كركوك، وبحسب مصادر كردية.

وقطع تنظيم داعش الاتصالات عن الموصل خشية تسرب معلومات عن مواقعهم أو أعداد قتلاهم جراء قصف طائرات التحالف التي تلقت دعماً إضافياً بوصول ثلاث طائرات ميراج فرنسية حطت في الأردن، لتتبعها ثلاث طائرات مقاتلة أخرى لاحقا لشن هجمات ضد المتطرفين في العراق وسوريا.

لا تعليقات